خارج الحدود، سياسة

الجزائر تضاعف ميزانيتها العسكرية في ظل ارتفاع أسعار المحروقات

ضاعفت الجزائر ميزانيتها العسكرية لعام 2023، لتصل إلى أكثر من 22 مليار دولار، بحسب مشروع قانون المالية، الذي صادق عليه المجلس الشعبي الوطني (الغرفة الأولى) للبرلمان د أمس الثلاثاء.

مشروع قانون المالية، الذي تم إقراره بأغلبية، رفع ميزانية الجيش بأكثر من الضعف مقارنة بالعام الجاري، حيث بلغت حوالي 3186 مليار دينار (أكثر من 22 مليار دولار)، في حين بلغت ميزانية الدفاع خلال عام 2022 1300 مليار دينار (أكثر من 9 مليارات دولار).

ويأتي هذا الرفع من الإنفاق على التسلح ضمن إستراتيجية جزائرية لتغيير مصادر أسلحتها بالانفتاح على الصين ودول أخرى مثل تركيا وإيران، كما يأتي في سياق توتر شديد مع المغرب، الذي بادرت الجزائر إلى قطع علاقاتها الدبلوماسية معه في غشت 2021، في ظل دعمها لجبهة البوليساريو الانفصالية.

وأخذت مزانية التسلح حصة الأسد من مجموع ميزانية سنة 2023 بالجزائر، تليها ميزانية وزارة المالية التي بلغت قيمة مخصّصاتها أكثر من 21 مليار دولار.

و بموجب مشروع القانون، فإن القيمة الإجمالية للنفقات المتوقعة بلغت أكثر من 99 مليار دولار، في حين بلغت قيمة العائدات المتوقعة 56.8 مليار دولار، أي أنّ العجز في الميزانية يزيد عن 42 مليار دولار.

وتوقّعت الحكومة الجزائرية أن يصل معدل النمو الاقتصادي في العام 2023 إلى 4.1%، في حين توقعت أن يبلغ معدل التضخم 5.1%، وضعت الميزانية على أساس سعر مرجعي للنفط يبلغ 60 دولاراً للبرميل وسعر سوق يبلغ 70 دولاراً للبرميل.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تعليقات الزوار

  • غزاوي
    منذ يومين

    مجرد تساؤل. لماذا تضاعف الجزائر ميزانية دفاعها !!!؟؟؟ مواقف وتوجهات الجزائر تزعج الكثير من دول القريبة والبعيدة، الشقيقة والعدوة، يتربصون بها ويكيدون لها.-. الجزائر تتسلح لأن المغرب يريد أن يستأسد على الجزائر، فسمح لأمريكا بتنظيم مناورات الأسد الإفريقي على حدود الجزائر تحاكي الهجوم عليها. -. الجزائر تتسلح لأن الكونغرس الأمريكي يهددها بقانون "كاستا"( Casta).-. الجزائر تتسلح لأن المغرب يريد أن يستأسد على الجزائر، فطبع مع الكيان وأبرم معه الإنفاقيات العسكرية والأمنية في وقت قياسي، وسمح لوزير خارجيته لبيد أن يهدد الجزائر من الرباط. -. الجزائر تتسلح لأن لإسبانيا تتآمر عليها، خانت تعهادتها، وتستقوى عليها بالإتحاد الأوروبي. -. الجزائر تتسلح لأن حفتر تجرأ على تهديدها بإيعاز من "أشقائها" الإماراتيين والمصريين. -. الجزائر تتسلح لتواجه حالة الحرب واللأمن على حدودها في الصحراء الغربية والنيجر ومالي وليبيا. -. الجزائر تتسلح لاستعادة أمجادها ومكانتها في محيطها المتوسطي والإفريقي والعربي، و لأنها لا ترضى أن تكون تحت حماية أو جناح أي أحد كما قال رئيسها. -. والجزائر تتسلح للحفاظ على وديعة 5630000 شهيد، دفعوا أرواحهم ثمنا لحريتها وانعتاقها، رفضا للهيمنة والانسلاخ عن هويتها أو التنازل عن سيادتها. عكس الدول التي تسولت حريتها وقايضت استقلالها بالتنازل عن سيادتها.-. والمبلغ زهيد جدا، نظرا لمقدراتها وغيرتها على سيادة ترابها وقرارها.