مجتمع

دراسة: المغاربة يخصصون 6 دقائق فقط لمراجعة الدروس مع أبنائهم

أفادت بحث حديث للمندوبية السامية للتخطيط، أن متوسط الوقت اليومي الذي يخصصه المغاربة للمواكبة المدرسية للأطفال بلغ أقل من 15 سنة 6 دقائق (8 دقائق بالوسط الحضري ودقيقتان بالوسط القروي).

وأضافت المندوبية، ضمن نتائج المرحلة الثالثة من البحث الوطني حول انعكاسات جائحة كوفيد-19 على الوضع الاقتصادي والاجتماعي والنفسي للأسر المغربية، أن النساء (27٪) أكثر مشاركة في هذه المهام مقارنة بالرجال (20٪) وسكان المدن (29٪) أكثر من سكان القرى (14٪).

ووفقا للمصدر ذاته، فإن الأفراد ذوي المستوى الدراسي العالي أكثر قياما بهذا النشاط (54٪) ويخصصون في المتوسط 15 دقيقة في اليوم (19 دقيقة بالنسبة للنساء مقابل 11 دقيقة بالنسبة للرجال).

في حين يخصص الأفراد ذوي مستوى دراسي ابتدائي أو إعدادي (24%) في المتوسط 6 دقائق في اليوم للمواكبة المدرسية للأطفال (9 دقائق بالنسبة للنساء مقابل 3 دقائق بالنسبة للرجال).

وتشير نتائح المرحلة الثالثة من البحث الوطني المذكور، إلى أن متوسط الوقت المخصص للمواكبة المدرسية للأطفال انخفض بأكثر من 3 مرات مقارنة بفترة الحجر الصحي (25 دقيقة للنساء و16 دقيقة للرجال).

وذكرت مندوبية الحليمي أنه مقارنة بفترة ما قبل الجائحة، لم يعرف الوقت المخصص عادة للمواكبة المدرسية للأطفال تغيرا ملحوظا بالنسبة لــ 87٪ من المعنيين بهذا النشاط، و4.2٪ منهم خصصوا وقتا أطول، و4.9٪ خصصوا وقتا أقل، بينما 4.4٪ لم يمارسوا هذا النشاط قبل الجائحة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *