سياسة

رؤساء فرق الأغلبية يطالبون باحترام الميثاق السياسي والأخلاقي للأغلبية الحكومية

دعا رؤساء فرق الأغلبية بمجلس النواب، إلى ضرورة احترام الميثاق السياسي والأخلاقي للأغلبية الحكومية، والذي ينص على ضرورة التزام جميع مكونات الأغلبية وأعضائها بدعم وتعزيز التماسك المتين والتضامن المستمر فيما بينها، وعدم الانسياق وراء خصوم النجاح، والارتقاء بالأوضاع الاقتصادية والمجالية والاجتماعية والثقافية، وفق تعبيرهم.

جاء ذلك في خلال اجتماع عقده رؤساء فرق الأغلبية، اليوم الثلاثاء بمقر مجلس النواب، للتداول في تقييم الأداء التشريعي والرقابي والسيايات العمومية خلال دورة أكتوبر الجارية، والوقوف على الحصيلة الأولية لأداء فرق الأغلبية ذات الصلة بالعمل البرلماني.

وبحسب بلاغ الاجتماع، توصلت جريدة “العمق” بنسخة منه، فإن رؤساء فرق الأغلبية ثمنوا “المجهود المبذول من طرف أعضائها، إسهاما منهم في إغناء العمل التشريعي، بما يسهم في تقوية وتعزيز المنظومة القانونية، ويتلاءم مع توفير شروط أجرأة البرنامج الحكومي، وتنفيذ الاستراتيجيات القطاعية والسياسات العمومية”.

وفي هذا الإطار، دعا رؤساء فرق الأغلبية، إلى “مواصلة العمل في اتجاه الرفع من وتيرته، للوصول إلى حصيلة تشريعية ورقابية نهائية متميزة، ولتيسير أمور التخطيط والبرمجة والتنفيذ للسياسات العمومية، وتسهيل مأمورية تسيير وتدبير الشأن العام في أجواء تتسم بالانسجام والتكامل فيما بين مكونات الأغلبية”.

الاجتماع الذي حضره كل من محمد غياب وأحمد تويزي ونور الدين مضيان، شددا على “ضرورة الاحترام الواجب للمبادئ المنصوص عليها في ميثاق الأغلبية الحكومية، وترسيخ وتعزيز قيمة التقدير المطلوب في العلاقات والتفاعلات التي تجري بين مكونات الأغلبية”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *