أخبار الساعة | مجتمع

رفاق منيب بأزيلال يستنكرون “الإجراءات الترهيبية” بحق الأساتذة “المتعاقدين”

أعلن المكتب الإقليمي للحزب الإشتراكي الموحد بأزيلال، عن “تضامنه المطلق مع نضالات التنسيقية الوطنية للأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد”، وأدان ما وصفه بـ”القمع الهمجي” الذي سلط على المتعاقدين أمام مقر المديرية بأزيلال.

وأدان الحزب في بيان تضامني ما سماها بـ”التهديدات والإجراءات الترهيبية والتعسفية والمحاكمات الصورية” التي تستهدف رجال ونساء التعليم خارج كل القوانين والتشريعات، مطالبا بـ”احترام الحريات العامة والنقابية، وحرية التعبير والاحتجاج السلمي التي تكفلها المواثيق والتشريعات الدولية والوطنية”.

ودعا رفاق منيب المديرية الإقليمية بالتراجع الفوري عن جميع الإجراءات الإدارية “الجائرة واللاقانونية” في حق رجال ونساء التعليم المطالبين “بحقوقهم المشروعة”.

وسجل البيان “غياب إرادة حقيقية لإيجاد حلول عاجلة وعادلة للملفات العالقة، لجميع الفئات التعليمية، ضمانا لاستقرار المنظومة التربوية”.

ودعا من سماها بالهيئات الديمقراطية والتقدمية إلى “توحيد نضالاتها في جبهة عريضة للدفاع عن المدرسة العمومية المجانية والجيدة لأبناء الشعب المغربي تضمن تكافؤ الفرص و تضمن كرامة هيئة التدريس المادية والمعنوية في إطار الوظيفة العمومية”.

وكان المتعاقدون قد دخلوا يوم السبت الماضي في اعتصام أمام مقر مديرية التعليم بأزيلال قبل أن تعمل القوات العمومية على فضه ليلة الأحد.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *