سياسة

الإتحاد الإفريقي يوزع طلب انضمام المغرب على أعضائه

كشف نكوسازانا دلاميني زوما، رئيس مفوضية الإتحاد الإفريقي بأن طلب المغرب بخصوص الانضمام إلى المنظمة الإفريقية سيتم توزيعه على مجموع أعضاء الإتحاد الإفريقي ابتداء من يوم غد الجمعة 4 نونبر.

جاء ذلك خلال المباحثات التي أجراها وزير الخارجية والتعاون صلاح الدين مزوار، اليوم الخميس، مع نكوسازانا دلاميني زوما، رئيس مفوضية الإتحاد الإفريقي.

وتأتي هذه المباحثات حسب بلاغ لوزارة الخارجية والتعاون، مباشرة عقب الاتصال الهاتفي ليوم 31 أكتوبر 2016 بين الملك محمد السادس، والرئيس التشادي إدريس ديبي إتنو، الرئيس الحالي للاتحاد الإفريقي، بخصوص توزيع الطلب المغربي للانضمام إلى المنظمة الإفريقية.

يذكرأن المغرب قد تقدم بطلب رسمي إلى الإتحاد الإفريقي للعودة إليه في شهر شتنبر الماضي بعد 30 سنة من الخروج من هذا الإتحاد الذي كان حينذاك يسمى بمنظمة الوحدة الإفريقية.

وكان المغرب قد قرر في عام 1984، مغادرة منظمة الوحدة الإفريقية، احتجاجا على قبول عضوية ما يسمى بـ “الجمهورية الصحروية” الوهمية.

ويتطلب عودة المغرب إلى مقعده في الإتحاد الإفريقي حصوله على أغلب الأصوات في عبر تصويت في مفوضية الإتحاد الإفريقي.