https://al3omk.com/82536.html

مستخدمو الطرق السيارة يصعدون بوقفات وحمل الشارات

أعلن المكتب الوطني للنقابة الوطنية لمستخدمي مراكز الاستغلال للشركة الوطنية للطرق السيارة بالمغرب، الدخول في مسلسل احتجاجي ابتداء من اليوم الأربعاء، وذلك عبر حمل الشارة الحمراء والقيام بوقفات احتجاجية بكل مراكز الاستغلال تضامنا مع الموقوفين في معتصمهم.

وأوضح بلاغ للنقابة المنضوية تحت لواء الاتحاد المغربي للشغل، توصلت جريدة “العمق” بنسخة منه، أن المحتجين سيصعدون خطواتهم بتنظيم وقفة احتجاجية وإنزال وطني أمام المقر الاجتماعي للشركة الوطنية للطرق السيارة بالمغرب بالرباط.

واستنكر البلاغ ما اعتبره “تجاهل الإدارة العامة للشركة الوطنية للطرق السيارة لمراسلة المكتب الوطني لعقد اجتماع اللجنة الثلاثية لتنفيذ التزاماتها باسترجاع حقوق المستخدمين”، منددا بما وصفوه “تملص الإدارة العامة من تنفيذ الاتفاقية الجماعية وكل التزاماتها ووعودها”.

ونددت النقابة، بـ”استرخاص أرواح المستخدمين ومستعملي الطريق السيار عبر تجاهل كل المطالب بتفعيل لجنة الصحة والسلامة، ولعل الحوادث الأخيرة أكبر دليل على تدني مستوى خدمات الطرق السيارة”، حسب البلاغ ذاته.

وأعلن البلاغ عن “رفض واستنكار تكريس الهشاشة في التشغيل واستعباد الشباب باللجوء إلى عقود التشغيل المؤقت في مهام دائمة ومرفق مستمر”، مشجبا ما وصفها بـ”كل أشكال محاربة العمل النقابي سواء بالتهديد أو التوقيف في صفوف إخواننا ذوي العقود المحددة المدة والمهام الدائمة”.

إلى ذلك، قدمت النقابة تعازيها لعائلات المتوفين بحادثة اصطدام شاحنة صهريجية لنقل المحروقات بسيارة أجرى في محطة الأداء أمسكرود، على الطريق السريع مراكش-أكادير، معلنة دعمها وتضامنها المطلق مع المستخدم مبارك بوسدرة أحد ضحايا هذه الحادثة، كما طالبت الجهات المسؤولة بفتح تحقيق ودراسة تقنية لموقع محطة امسكرود في أسفل المنحدر.

وحمل المكتب الوطني للنقابة، الإدارة العامة للشركة الوطنية للطرق السيارة بالمغرب “مسؤولية ما ستؤول إليه الأوضاع في حالة استمرار تعنتها وتماطلها في تنفيذ التزاماتها”، داعيا كل أعضاء النقابة “إلى رص الصفوف والتعبئة الشاملة والالتفاف حول إطارهم النقابي والتصدي لكل استفزاز”، حسب البلاغ ذاته.