سياسة

الـPPS: دعوة البام للمصالحة مناورة مكشوفة بعد فشله

30 أكتوبر 2016 - 16:05

قال الأمين العام لحزب التقدم والاشتراكية، نبيل بن عبد الله، صباح اليوم في الرباط، إن نتائج اقتراع 7 أكتوبر تظهر أن مخطط مناهضي المشروع الديمقراطي قد فشل، حيث “إن الحزب الواقف وراء هذا المخطط دعا إلى مصالحة لا تعدو أن تكون مناورة مكشوفة ومحاولة يائسة لخلط أوراقه الخاسرة، بل إنه فشل في معركة”.

وأضاف بن عبد الله، في الدورة السابعة للجنة المركزية لحزبه المخصصة لمناقشة مستجدات الحالة السياسية الراهنة بعد 7 أكتوبر، أن حزب الأصالة والمعاصرة “لن يهدأَ له بال وقد تكون هجماته أشرس” بعد فشله، مشيرا إلى “ضرورة استمرار أحزاب وطنية ديمقراطية قوية ومستقلة للاضطلاع بدورها دفاعا عن المشروع الديمقراطي الذي يرتضيه الشعب وتَكمُنُ فيه مصلحة البلاد”.

وأوضح بن عبد الله، أن حزبه لعب دورا أساسيا في إفشال ما فشل حتى الآن من جولات المخطط المناهض للمشروع الديمقراطي، وذلك من منطلق تحليل موضوعي واقتناعٍ راسخٍ، مؤكدا أن “الكتاب” أدى ثمن أدائه لهذا الدور، حيث تم استهدافه، وتجلى هذا الاستهداف، على الخصوص، في “خُرُوقٍ مُثْبتةٍ وموثقةٍ عرفتها دوائر تشريعية وُجِدَتْ فيها لوائحُ الحزب في وضعية تؤهلها للظفر بمقاعد، قبل أن ينقلب الأمر إلى عكس ذلك بشكل مفاجئ وفي آخر اللحظات”.

واعتبر زعيم حزب “الكتاب” أن النتائج التي حصل عليها الحزب لم تَرْقَ إلى مستوى الانتظارات والطموحات الواقعية لمناضلاته ومناضليه، حيث إنها لا تعكس أبدا وزنَه السياسي والانتخابي ولا مستوى الجهود والتضحيات والإنجازات التـي تميـز بها الحزب في الخمسِ سنواتٍ الأخيـرة، لافتا أنها لم تعكس التجاوب الكبيـر الذي لَقِيهُ الحزب في كل محطات حملته الانتخابية، تفاعلا مع مواقفه الجريئة والمقدامة ووفائه، لاختياراته والتزاماته، على حد تعبيره.

إشترك في نشرتنا البريدية وتوصل بمواضيع مثيرة للإهتمام

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

مقالات ذات صلة

سياسة

وثيقة حكومية تكشف توجها نحو رفع الدعم كليا عن الغاز والسكر والدقيق في 2024

وزير الصحة خالد أيت الطالب سياسة

المهمة الاستطلاعية لصفقات وزارة الصحة تدافع عن تقريرها وتتهم أيت الطالب بالتهرب من التعامل مع اللجنة

سياسة

رئيس مقاطعة طنجة المدينة يستقيل من البيجيدي قبيل الانتخابات

تابعنا على