مجتمع

إدارة الدفاع تحذر من “تطبيقات زلازل” معدة لاختراق هواتف المغاربة

حذرت المديرية العامة لأمن نظم المعلومات التابعة لإدارة الدفاع الوطني، من تطبيقات إلكترونية يستخدمها المحتالون بهدف اختراق هواتف الضحايا وسرقة معلوماتهم الشخصية والسرية.

وقالت المديرية، ضمن بلاغ اطلعت عليه “العمق”، إنه في الوقت الذي لايزال السباق مع الزمن جاريا لإنقاذ المتضررين من الزلزال المأساوي الذي أودى بحياة آلاف الأشخاص، يسعى مجرمو الانترنيت إلى الاستفادة من هذه الأزمة الإنسانية، عبر إنشاء تطبيقات هدفها اختراق هواتف الضحايا وسرقة معلوماتهم.

وبحسب المصدر ذاته، فإن هؤلاء المحتالين قد يستخدمون موضوع “الزلازل” في حملات الاحتيال لخداع الضحايا لتنزيل ملفات معدة خصيصا أو دفعهم للدخول لروابط ضارة على وسائل التواصل الاجتماعي حتى يكونوا عرضة لأنواع مختلفة من البرامج الضارة بما في ذلك فيروس حصان الطروادة D-Trojans، وبالتالي اختراق الأجهزة والوصول إلى المعلومات عن بعد وسرقتها.

وأكدت المديرية، أنه “يمكن للأشخاص الذين يبحثون عن تطبيقات مراقبة الزلازل باستخدام تصورات الخرائط عبر الإنترنت تنزيل وتشغيل تطبيق خبيث يدعي أنه يوفر معلومات عن الزلازل”، مضيفة أنه “في الواقع، يقوم هذا التطبيق بتثبيت برامج ضارة في الخلفية بهدف اختراق أجهزة الضحايا وسرقة معلوماتهم السرية”.

لهذا الغرض، يضيف المصدر ذاته، “يجب تثقيف المستخدمين ليكونوا أكثر يقظة فيما يتعلق بالمرفقات ويجب عليهم فقط فتح تلك المرفقات من مصادر مشروعة”، مضيفا أنه “من المهم توعية المستخدمين بهذه الهجمات من خلال تشجيعهم على التحقق من عنوان مصدر المرسل وروابط الويب الموجودة في نص الرسالة (عن طريق وضع مؤشر الفأرة فوق هذه الحقول لعرض العنوان الحقيقي).

وأوصت إدارة الدفاع الوطني بحظر الرسائل التي لا تتوافق مع معيار SPF وتلك التي تحتوي على ملفات قابلة للتنفيذ، كما تنصح المستخدمين بالتأكد من تنزيل التطبيقات الموثوقة فقط من المصادر الرسمية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تعليقات الزوار

  • غير معروف
    منذ 9 أشهر

    غغفففف٦٥