مجتمع

الشروع في صرف 2500 درهم للأسر المتضررة من الزلزال ابتداء من نهاية شتنبر

أعلن الوزير المنتدب المكلف بالميزانية، فوزي لقجع، أن الأسر المتضررة من “زلزال الحوز”، ستتوصل ابتداء من نهاية الشهر الجاري بـ2500 درهم كإعانة شهرية لمدة 12 شهرا.

وأضاف لقجع خلال عرض قدمه أمام لجنتي المالية بمجلسي البرلمان، الجمعة، أن صندوق الإيداع والتدبير والقطاعات الوزارية وقعا على اتفاقية من أجل صرف المنح المالية المخصصة للأسر المتضررة من “زلزال الحوز”.

وفي هذا الإطار، كشف المسؤول الحكومي، أنه الأسر ستتوصل خلال نهاية شهر شتنبر بـ2500 درهم، وذلك بعدما تم تحديد اللوائح، مبرزا أن صرف هذه المساعدة سيكون بعين المكان وبشكل مضبوط حتى تتوصل بها الأسر في وقتها وتجنبا لكل الأمور التي قد تشوب هذه العملية.

وأكد الوزير المنتدب المكلف بالميزانية، أنه تزامنا وعمليات الإنقاذ، تم الشروع في تشخيص محدد ودقيق للحاجيات وإحصاء السكان المتضررين، وتشخيص البنيات المتضررة.

وأبرز المتحدث، أنه عقب ذلك، تم الشروع في إعطاء الانطلاقة للعمليات التي كانت خلاصات الاجتماعات التي ترأسها الملك محمد السادس، والتي تتلخص في تقديم إعانة مالية تقدر بـ30 ألف درهم خلال سنة كاملة لكل أسرة، أي 2500 درهم شهريا طيلة 12 شهرا.

وأضاف، أنه تم تخصيص 140 ألف درهم للأسر التي انهارت مساكنها بشكل كامل، و80 ألف درهم للأسر التي عرفت مساكنها انهيارا جزئيا وتحتاج للترميم، مبرزا أنه تم التوقيع على اتفاقية بين القطاعات الوزاية وصندوق الإيداع والتدبير CDG تهدف إلى إيصال هذه المساعدات إلى الأسرة المستهدفة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *