مجتمع

لقاء “صوري” لمكتب الكهرماء بخريبكة يغيض فعاليات مدنية ومطالب بحل لانقطاعات الماء

المكتب الوطني للماء والكهرباء

انتفضت فعاليات من المجتمع المدني بمدينة خريبكة بسبب تنظيم المدير الإقليمي للمكتب الوطني للكهرباء والماء الصالح للشرب قطاع الماء – خريبكة، لقاء “صوريا” خصص للتحسيس بأهمية الماء بدل التطرق لمشاكل الانقطاعات المتكررة للماء التي تعرفها المدينة.

وكانت 59 جمعية مدنية، قد طالبت من مديرية الماء والكهرباء بخريبكة، عقد يوم دراسي لإيجاد حل للانقطاعات المتكررة للماء الشروب دون إنذار، إلا أنها قاطعت اللقاء بسبب “الانتقائية” في دعوة الجمعيات المشاركة، و”عدم المشاركة في تحديد أرضية النقاش”.

وقالت الجمعيات، في بيان لها، ردا على “اللقاء التحسيسي”، إنها طالبت بيوم دراسي حول الانقطاعات المتكررة للماء الصالح للشرب والإشكالات التي تهم تدبير هذا القطاع وليس التحسيس بأهمية الماء.

وعبرت فعاليات المجتمع المدني بخريبكة، وفق بيان توصلت به جريدة “العمق”، عن استغرابها “عدم تواصل المديرية مع المجتمع المدني لخريبكة أو تقديم أجوبة في الموضوع”، مسجلة قيام المديرية باستدعاء بعض الجمعيات “بطريقة انتقائية، وإقصاء مجموعة من الجمعيات الأخرى”.

واعتبرت الدعوة التي قدمها مكتب الماء والكهرباء “فيها استخفاف بالمجتمع المدني الخريبكي والتعامل معه باستهجان وانتقائية، دون تقديم أرضية اليوم الدراسي أو برنامجه العام، وكذا عدم التشاور معنا في اختيار توقيته”.

وتطالب جمعيات المجتمع المدني الخريبكي بتقديم “أجوبة حقيقية” حول البيانات الاستنكارية التي سبق إصدارها، وتوضيح أسباب “الانقطاعات المتكررة للماء المستمرة إلى الآن”.

جدير بالذكر أن الجمعيات الـ59 وجهت نسخا أيضا إلى كل من وزير التجهيز والماء، وعامل الإقليم، والمدير الجهوي للمكتب الوطني للكهرباء والماء الصالح للشرب قطاع الماء – بجهة بني ملال خنيفرة، والسيد باشا مدينة خريبكة، قصد التدخل كل من موقعه.

وكانت الجمعيات قد نظمت سلسلة من الاحتجاجات، بدأت ببيان مؤرخ بتاريخ 11/08/2023، وكذا الوقفة الاحتجاجية التي نظمتها فعاليات المجتمع المدني بخريبكة أمام المديرية الجهوية لقطاع الماء بجهة بني ملال خنيفرة، بتاريخ 18/08/2023، وذلك بسبب الانقطاعات المتكررة للماء الصالح للشرب بدون سابق انذار.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تعليقات الزوار

  • غير معروف
    منذ 4 أشهر

    اسمحوا لي ماشي غير الانقطاعات المتكررة بدون اخبار عن قطعها هناك أيضا غياب جودة الماء والروائح الكريهة به وتغير مذاق طعمه والغرامة التي يفرضها المكتب على المواطنين إذا تعطلوا على أداء الفاتورة ولو بي 24 ساعة رغم أن الفتورة يأتون بها في منتصف الشهر واش المأجورين والموظفين الصغار عاذي تبقى عندهم لفلوس من المانضا حتى نصف الشهر