مجتمع

فيدرالية الآباء: إضرابات التعليم يؤدي ثمنها التلاميذ.. والأسر نفد صبرها

قال رئيس فيدرالية جمعيات آباء وأولياء التلاميذ بالمغرب، نورالدين عكوري، إن ما يحدث الآن في قطاع التعليم من إضرابات متتالية والتي تقدر نسبها بين 80 % و90% يؤدي ثمنه متعلمو المدرسة العمومية، موضحا أن الأسر نفذ صبرها.

وأشار عكوري إلى انقطاع الاستمرارية البيداغوجية، إذ أن العديد من المتعلمين منذ عودتهم من العطلة الصيفية لم يتعرفوا بعد على أساتذتهم بسبب الخصاص في الموارد البشرية منذ بداية الموسم الحالي وبسبب هذه الإضرابات.

وأوضح عكوري في تصريح لجريدة “العمق” أن استدراك المتعلمين ما فاتهم من الدروس أصبح صعبا الآن بسبب كثرة الإضرابات، محملا المسؤولية للوزارة والحكومة التي يجب أن تتدخل لإيجاد حل لهذا الوضع.

وقال أيضا إن العديد من الأسر لم تعد قادرة على تحمل ضياع زمن تعلم أبنائها، وأن الكثير من هذه الأسر الغاضبة أصبحت بدورها تنظم وقفات احتجاجية أمام المؤسسات التعليمية وأمام مقرات المديريات الإقليمية للمطالبة بحق أبنائها في التعليم.

وقال المتحدث إن هذه الأسر كانت تنتظر تدخل الجهات الوصية على قطاع التعليم لإنهاء هذا الوضع، لكن ذلك لم يحدث، مؤكدا على أن الفيدرالية لا يمكنها أن تضمن مستقبل هذا الاحتقان، وفق تعبيره.

وقال إن الخطير في الأمر أنه أصبح من غير الممكن معرفة ما إذا كانت هذه الإضرابات ستتوقف أم ستستمر، خصوصا أن المسؤولين لم يحسموا بعد في الملفات التي سببت هذه الإضرابات.

وشهدت العاصمة الرباط، أمس الثلاثاء، “طوفانا أبيض” للأساتذة الذين حجوا من مختلف مدن وقرى المملكة، للمطالبة بإسقاط النظام الأساسي الجديد لقطاع التعليم، تزامنا مع استمرارهم في إضراب وطني جديد يمتد لسبعة أيام.

وعرف شارع محمد الخامس، أبرز شارع في العاصمة الرباط، مسيرة حاشدة للشغيلة التعليمية، احتجاجا على مضامين النظام الأساسي الذي صادق عليه المجلس الحكومي، أكتوبر الماضي.

ورفع الأساتذة أمام مبنى البرلمان، شعارات غاضبة تندد بـ”نظام بنموسى الجديد” وتطالب بسحبه وإعادة النظر في مقتضياته بما ينصف كل الفئات المتضررة ويرتقي بأوضاعها المادية والاجتماعية ويعيد الاعتبار لها.

وكانت التنسيقية الموحدة لهيئة التدريس وأطر الدعم بالمغرب، قد أعلنت للأسبوع الرابع على التوالي إضرابات شلت بشكل غير مسبوق المؤسسات التعليمية العمومية، بسبب ما أسمته “إصرار وزارة التربية والتعليم الأولي والرياضة على فرض وتمرير النظام الأساسي المجحف والذي ترفضه مختلف فئات الشغيلة التعليمية”.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تعليقات الزوار

  • Dghoghi nordine
    منذ 8 أشهر

    اقول للعائلات.. كفانا بكاءا.. اذا لم نتحد ونتضامن مع نساء ورجال التعليم العمومي..ونخرج في كل مدينة وقرية الى الشارع سلميا اكيد ان العصابات ستشرعن القطاع الخاص ويصبح التعليم العمومي مؤدا من الابتدائي الى الجامعات.. وهذه هي الكارثة...

  • Om ahmed
    منذ 8 أشهر

    هولاء المسؤولون يجب محاكمتهم بخيانة الوطن لأنهم يأخذونه إلى الضياع والخراب نهضة الأمة بالعلم وليست بشيء آخر تافه

  • امينة
    منذ 8 أشهر

    نحن الامهات اصبحت الحياة سوداء في اعيوننا كل شيئ يمكن تقبله الا ضياع ابنائنا في حقهم في التمدرس قلوبنا تبكي يوميا والحكومة لا تهتم حسبنا الله ونعم الوكيل في الضالمين

  • جمال
    منذ 8 أشهر

    حسبنا الله ونعم الوكيل في كل ظالم يريد أن يجهل أبناؤنا ويطمس هويتنا ويجعل من أمتنا عملاء غير اكفاء دائما يعتمدون على المحتل الذي يطمس هويتنا ويجعل منا اتباعا له إلى الأبد واهدار التعليم هو طمس لهوية المغاربة بأكملها ولا حول ولا قوة الا بالله اتقوا الله يامسؤولين في أبناءنا فإن الله سوف يسالكم عنهم يوم القيامة فاعدوا للسؤال جوابا وللجواب صوابا اعلموا أن الأستاذ خط أحمر العناية به عناية بالدوله ودوامهاوإهانة الأستاذ هي مؤشر على سقوط الدولة ونهايتها والسلام على من اتبع الهدى

  • غير معروف
    منذ 8 أشهر

    لا حول و لا قوة إلا بالله العلي العظيم و حسبنا الله و نعم الوكيل