مجتمع

إضرابات التربية الوطنية تتوسع.. دكاترة القطاع يخوضون إضرابا وطنيا

قرر المكتب التنفيذي للرابطة الوطنية لدكاترة التربية الوطنية خوض إضراب وطني أيام 14 و 15 و16 نونبر 2023 بجميع المؤسسات التعليمية، وباقي الإدارات تابعة لوزارة التربية الوطنية مصحوبة بوقفات أمام مقر الأكاديميات الجهوية.

وأرجعت الرابطة السبب وراء للإضراب، حسب بيان لها، إلى لتداعيات النظام الأساسي الجديد، الذي تمت المصادقة عليه مؤخرا في مجلس الحكومة المغربية، وتم نشره في الجريدة الرسمية، وإلى تراجع الوزارة عن تفعيل اتفاق 18 يناير 2022، الذي يقضي بتسوية شاملة لجميع دكاترة القطاع.

وإلى محاولة الوزارة إقحام المباراة في تغيير الإطار إلى أستاذ باحث، التي لم تأت في منطوق الاتفاق ” يتم إحداث إطار أستاذ باحث بنفس مسار أستاذ التعليم العالي مساعد في النظام الأساسي الجديد من أجل تسوية وضعية الدكاترة داخل القطاع”.

ومن ضمن الأسباب التي ذكرها البيان أيضا، التذكير بأن “إحداث إطار أستاذ باحث في النظام الأساسي الجديد، يدخل في إطار الترقية الأفقية وجاء بعد نضالات طويلة فاقت عقدين من الزمن، من أجل تسوية وضعية هذه الفئة داخل وزارة التربية الوطنية”.

البيان طالب الوزارة بتسريع دمج موظفي القطاع الحاصلين على شهادة الدكتوراه بأثر رجعي من تاريخ الاتفاق المرحلي 18 يناير 2022، معتبرا أن تمطيط واجترار الوقت يكلف المغرب غاليا.

وشدد على ضرورة “فسح المجال للدكاترة الراغبين في مؤسسات التعليم العالي، وربط جسور التواصل بين التربية الوطنية والتعليم العالي، بوصفهما مكونين لمنظومة التربية والتكوين بالمغرب”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تعليقات الزوار

  • غير معروف
    منذ 3 أشهر

    2 نونبر ..مضى