وجهة نظر

المسلمون في تاريخ فرنسا.. مكانة فريدة

“المسلمون في تاريخ فرنسا.. مكانة فريدة” شعار المعرض التاريخي الديني بستراسبورغ، من تنظيم جمعية مبادرات المواطن المسلم ( ICM) بستراسبورغ برئاسة الأستاذ لحسن سرو, أحد كوادر ونشطاء إطارات الحركة الجمعوية بالمدينة. التي أنشئت في شهر ديسمبر 2019.

يكتشف الزوار لمعرض المسلمون في تاريخ فرنسا لصاحبه المصمم الدكتور جمال الحمري. المعرض الفريد من نوعه كنشاط تاريخي، ديني, ثقافي وأدبي، الذي أقيم في قاعة البورصة في ستراسبورغ، مبينا المدة الزمنية و الحقبة التاريخية الممتدة على ثلاثة 13 عشر قرناً من الوجود الإسلامي في فرنسا.

والذي أفتتح رسميا عشية الجمعة 17 نوفمبر 2023 , بحضور السلطات و الضيوف و المحاضرين و جمع الجمهور الغفير.

بحيث أسندت إفتتاحية أمسية المعرض شرفيا للفنانة الموسيقية خديجة العفريت. أصيلة تونس. إحدى القامات الفنية في ستراسبورغ وباقي الدول العربية والأوربية. العازفة المزدوجة لألة العود والقانون بأنامل إحترافية.

مــدخــــــل :

من ذاكرة التاريخ أنه في عام 720، في أعقاب الفتح الإسلامي لشبه الجزيرة الأيبيرية، تم إنشاء إمارة في ناربون. وبقيت هناك لمدة 39 عاما، حيث غزا بيزييه وكاركاسون ونيم ثم عاد إلى ليون. وبعدها إستعاد الفرنجة ناربون عام 759.

ولكن حتى نهاية القرن العاشر، بقي جزء من ساحل البحر الأبيض المتوسط ​​صرحا مسلما قائما بحذافيره.

فقرات المعرض:

قسم المعرض إلى خمسة 5 فقرات زمنية ممتدة من عام 720 إلى عام 2023

وهي كالتالي:

720—-1492 :

فترة العصور الوسطى معركة بواتييه

1789—-1492:

العصر الحديث فرانسيس الأول وسليمان القانوني

1900—1789:

الفترة المعاصرة حملة نابليون إلى مصر

1900—2000:

فترة القرن العشرين. جنود مسلمون والمسجد الكبير في باريس.

2000—2023:

فترة القرن الواحد والعشرين المسجد الكبير بستراسبورغ.

أيام المعرض ونشاطاته المتنوعة:

على مدار أسبوعين شهدت مدينة ستراسبورغ وضواحيها. حدث تاريخي ديني ثقافي. أدبي. جد هام من خلال المعرض المقام بقاعة البورصة وسط المدينة، من يوم 17 نوفمبر المستمر لغاية يوم الجمعة 1 ديسمبر 2023.

أهـــداف المعرض:

تهدف التظاهرة الثقافية “المسلمون في تاريخ فرنسا”، التي تنظمها، إلى العودة إلى التاريخ الطويل من الحضور والتأثيرات والتبادلات التي شارك فيها المسلمون الذين شكلوا تاريخ فرنسا. يتم تقديمه لأول مرة في مدينة ستراسبورغ التاريخية الأثرية,عاصمة الآلزاس. ورافق المعرض مناقشات عديدة بالقاعة سواء من المشاركين، الأساتذة الباحثين, و الطلبة و الزوار , ناهيك عن الأهالي الوافدة لزيارة المعرض و حضور فعالياته.

وبالإطلاع على فقرات المعرض ومنشوراته تجده يبرز أهداف عديدة.

منها: أنه يهدف إلى المساهمة في إثراء الثقافة التاريخية والمواطنة لدى الباحثين والمؤرخين والشباب والطلبة.

يتعلق الأمر بتفكيك الأفكار المسبقة عن الإسلام والمسلمين في فرنسا ومحوها، من خلال الثقافة التاريخية.

ويهدف من جهة أخرى إلى إدراج تاريخ الإسلام في فرنسا في الرواية الوطنية الفرنسية وتبسيطها لعامة الناس ممن لا يعرفون حقيقة الإسلام.

لقد ساهم المسلمون في بناء وإثراء تاريخ فرنسا على المستويات الحضارية والثقافية والسياسية والعسكرية والدينية والفنية والإقتصادية من عام 720 إلى عام 2023.

برنامج المعرض:

بحيث عرف نشاط المحاضرات المبرمجة للجلسات العلمية ينشطها ويديرها أساتذة جامعين وأكاديميين مختصين في عديد المجالات. بالإضافة إلى مناقشات الندوات والموائد المستديرة.

مناقشات المعرض وفقراته:

قدم حدث المعرض فرصة ثمينة، تمثلت في ندوات وموائد مستديريه ولقاءات تبعتها مناقشات في ساحة القاعة وبهو المعرض. مع شخصيات مرموقة في مجالات التاريخ وعلم الإجتماع والأنثروبولوجيا والفلسفة والبحث الروحاني ورجال دين ورؤساء جمعيات ناشطة بستراسبورغ وغيرهم.

منها المحاضرات التالية:

محاضرة بعنوان: للمسلمين في تاريخ فرنسا مكانة فريدة من تنشيط محافظ المعرض الأستاذ جمال الحمري، ندوة عرض وتوقيع كتابه المسلمون في تاريخ فرنسا.

منها محاضرة بعنوان: حرب الجزائر التي ألقاها الدكتور أولفيي لكور قرندميزون, بعنوان قضايا التاريخ والذاكرة في 2023.

ومحاضرة بعنوان: الفرنسيون من خلفيات مهاجرة والمسلمين. نحو الجذور المزدوجة, التي ألقاها الباحث الأكاديمي الدكتور يانس مهيل.

والموائد المستديرة والجلسات العلمية:

مائدة مستديرة بعنوان: المعوقات التي تحول دون إنتقال هذا التاريخ لعامة الناس وداخل المجتمع الإسلامي. من تنشيط الدكتورة حسناء حسين بيلوك والدكتور محمد الشحار.

وندوة مائدة مستديرة بعنوان: حوار بين الأديان في ستراسبورغ، قصة فريدة من نوعها. من تقليد الحوار الراسخ والسلمي. بإدارة الدكتور جمال الجزيري الباحث الروحاني من كولمار بستراسبورغ. نشطها بعض الشخصيات الدينية منهم كل من: ميشال جرمان رئيس جمعية الأيام المقدسة في ستراسبورغ. الأستاذ جان جورجيا بويليو. كاهن كاثوليكي والدكتور محمد شحار. وغيرهم.

الزيارات التعليمية للشباب:

نظمت ضمن نشاط فقرات المعرض زيارات تعليمية للشباب الذين تتراوح أعمارهم بين 10 إلى 16 سنة, تلتها إختبارات وجوائز للفوز بها. زيارات و إحتبارات قيمة لقيت إقبالا كبيرا و تنافس بحماس فياض بين المشاركين لا سيما فرق الكشافة.

منشورات المعرض ووثائقه:

عرف المعرض منشورات ومصلفات وثائقية تعريفية بأهم الأحداث والشخصيات التاريخية الإسلامية وغير الإسلامية التي نشطت و تركت بصمتها على مستوى التراب الفرنسي وتاريخيه العريق , إضافة إلى عرض أهم الكتب والمؤلفات التي أنجزت والتي تتعلق بالجانب الديني والإسلام والقرآن.

مرض الكتب والمؤلفات:

عرف معرض هذه الكتب أقبالا كبيرا وحظي بإهتمام من قبل الزوار لاسيما الطلبة. والتي نجدها من خلال عنوانيها ونصوص محتوياتها، أنها تعطي عمقا تاريخيا بأبعاده الفكرية للتعريف بجذور المسلمين في فرنسا وتاريخها الممتد منذ قرون. وإنفتاحا على الرواية الوطنية الفرنسية, على إختلاف تنوعها من خلال دراستهم وبحوثهم المعمقة.

وفي الواقع تجدها تشيد بتاريخ المكانة الفريدة للمسلمين في تاريخ فرنسا. التي تبدأ من القرن الثامن 8 زمن الفتوحات العربية الإسلامية, وتستمر ثلاثة 13 عشر قرنا حتى يومنا هذا. والتي تبين بوضوح مساهمة المسلمون في بناء وإثراء تاريخ فرنسا على كافة الأصعدة والمستويات الحضارية، الثقافية , السياسية ,العسكرية ,الدينية ,الفنية والإقتصادية وباقي المستويات التي لا تعد ولا تحصى , بداية من عام 720 إلى عام 2023, عصر وقتنا الحاضر, الذي سمح بإبراز هاته الكنوز التاريخية الدفينة و التعريف بأكبر الشخصيات التي لها أثر وصيت, تررد صداه خارج الضفات الأخرى وباقي القارات و المحيطات.

ختام المعرض:

على مدار أيام الأسبوعين من النشاط الحافل و المتمر الثري الذي كلل بنجاح باهر . سيسدل الستار على هاته الطبعة الأولى لسنة 2023. بسهر فنية موسيقية تنشطها كل من : فرقة طه علمي فرقة موسيقية أوروبية مختصة في فن الطرب الأندلسي, ملتزمون في فرنسا بمتابعة الأهداف الفنية والأكاديمية. و مجموعة يونس ايمر, فرقة فتية تأسست سنة 2022, تسافر بك في رحلة موسيقية على الطراز الكلاسيكي التركي التقليدي.

وفرقة الصفا. مجموعة متكونة من عشرة مغنيين مختصين في الفن الصوفي, الممارسة الروحية في السماع.

* الأستاذ الحاج نورالدين أحمد بامون – ستراسبورغ فرنسا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *