مجتمع

السلطات تمنع المشاركة في مسيرات الـCDT وتحمل الداعين إليها العواقب

قررت السلطات بالعديد من أقاليم المملكة منع المشاركة في المسيرات الجهوية التي دعت إليها النقابة الوطنية للتعليم المنضوية تحت لواء الكنفدرالية الديمقراطية للشغل، مبررة قرارها بكون هذه المسيرات ستشكل إخلالا بالنظام والأمن العامين.

وحملت السلطات الجهات الداعية والمشاركة في تنظيم هذه المسيرات كافة العواقب والنتائج والآثار القانونية المترتبة عن مخالفة قرار المنع.

وقررت النقابة الوطنية للتعليم تنظيم مسيرات جهوية شعبية غدا الأحد بكافة الجهات من أجل إعادة الاعتبار للمدرسة العمومية وفي قلبها التلاميذ ونساء ورجال التعليم.

وكانت النقابة قد دعت آباء وأمهات وأولياء التلاميذ إلى تفهم طبيعة الحراك التعليمي وأهدافه والمشاركة في المسيرات الجهوية ليوم 03 دجنبر المقبل للدفاع عن المدرسة العمومية وعن حق وأبناء المغاربة في تعليم عمومي جيد ومجاني للجميع.
وقالت النقابة في بيان سابق إن مسيراتها الجهوية تأتي للتأكيد على أن كل فئات الشعب المغربي معنية إلى جانب نساء ورجال التعليم بالدفاع عن المدرسة العمومية،

وأوضحت الهيئة ذاتها إلى أنها ستتوجه لفتح مشاورات مع كل الهيئات والتنظيمات الوطنية والديمقراطية التقدمية وجمعيات أمهات وآباء وأولياء التلاميذ ومنظمات المجتمع المدني لتوحيد الرؤية والتصور لمواجهة كل المخططات التي تستهدف المدرسة العمومية.

 

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تعليقات الزوار

  • عبد الله
    منذ 3 أشهر

    قرارات السلطات في منع المسيرات يجب أن تحترم،وكل مخالف ومتعنت يعاقب حسب القوانين وعلى رأسها كل من يدعو إليها.

  • عبد الله.
    منذ 3 أشهر

    أنا مع المنع و كل مخالف وتعنت ضد قرار السلطات يعاقب بالقوانين. والسلام.