مجتمع

تقرير رسمي: كلما ارتفع المستوى الدراسي للنساء قل حظهن في الحصول على الشغل

كشف المجلس الاقتصادي والاجتماعي والبيئي، أن نسبة البطالة لدى النساء ترتفع كلما ارتفع المستوى الدراسي، مشيرا أن خريجات التعليم العالي يواجهن صعوبات كبيرة في الحصول على شغل 33 % مقابل 22 % لدى الرجال.

وأضاف المجلس في تقرير السنوي الصادر حديثا أن هناك نقص في تثمين إمكانات النساء في سوق الشغل، وضعفا في جودة الشغل، على اعتبار أنه حتى مع تتمكن المرأة من الحصول على شغل، فإن هذا الشغل يبقى مُتَّسماً بـ “شغل غير مؤدى عنه أو بفوارق مهمة في الأجور”.

وسجل التقرير أن 64 % من النساء المشتغلات يَتَوَفِّرْنَ على شغل مؤدى عنه مقابل 91 % بالنسبة للرجال. وأن جل فروع النشاط الاقتصادي تتسم بفوارق في الأجور تصل إلى حوالي 30 % على حساب النساء، مشيرا أن النساء يشتغلن بصفة عامة في قطاعات ذات إنتاجية ضعيفة.

وضع الشغل لدى النساء يزداد تباينا معه لدى الراجل فيما يخص تسيير المقاولات بالمغرب إلا يتعد عدد النساء 16.2 % فقط من مُسيّري المقاولات بالمغرب. وتبقى مهن من قبيل الطب العام وطب الأسنان وغيرهما، وأنشطة كالحلاقة والتجميل والمغاسل والمصابغ وغيرها، إلى جانب التعليم، من أكثر المجالات التي تنشط فيها المرأة المقاولة.

التقرير أشار كذلك إلى أن نسبة الشمول المالي في صفوف النساء بالمغرب لا تتجاوز 33 %، حيث إنَّ 71 في المائة من الأشخاص البالغة أعمارهم 15 سنة فأكثر والمتوفرين على حساب بنكي، هم من الذكور مقابل 29 % فقط من الإناث.

وعلى مستوى القروض البنكية الممنوحة في 2021، لا تمثل النساء سوى 16 % من مجموع المستفيدين البالغ عددهم 926.000، وذلك مقابل 84 في المائة من الرجال. وتمثل النساء 47 % من زبناء جمعيات القروض الصغرى.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تعليقات الزوار

  • نورالدين عين حرودة
    منذ 3 أشهر

    زبونية والمحسوبية الإعتداء نهب المال العام الكذب على الشعب المغربي بدعم كذب في كذب سياسة "جوع كلبك اتبعك"حركة 20فبراير لم تقم بالواجب بل قامت ببيع المواطن المغربي من أجل مصالحهم الشخصية عاش الشعب وسوف يأخذ الشعب حقوقه كاملة وعلى نهج الاب عبدالرحمن اليوسفي لالقمع الحقوق في المغرب ونهج سياسة تقسيم الشعب إلى فئات نحن كلنا واحد الأساتذة مثلهم كمثل تلميذ ومعيل الأسرة وشاب البطالة كلنا واحد