أخبار الساعة، مجتمع

مزگيطة.. 176 مستفيد من قافلة طبية مخصصة لتصحيح وقياس البصر

احتضنت دار القبيلة حملة طبية في قياس وتصحيح البصر، أشرفت على تنظيمها جمعية الأمل للتنمية إغرم ازگاغ، بشراكة مع جمعية الرؤيا المستقبلية الوطنية للثقافة والتنمية الاجتماعية، وبتنسيق مع المندوبية الإقليمية لوزارة الصحة والحماية الاجتماعية بزاكورة .

وحسب بلاغ الجمعية المنظمة توصلت جريدة “العمق” بنسخة منه، فقد “استفاد 176 شخصا من بينهم 102 امرأة و 60 تلميذة وتلميذ، إلى  جانب 14 رجل؛ 80٪ منهم من دوار إغرم ازكاغ و20٪ منهم ينحدرون من الدواوير المجاورة”.

وأوضح القائمون على تنظيم القافلة، يوم الأربعاء 06 دجنبر الجاري، أن هذه المبادرة عملت على قياس وتصحيح النظر، لفائدة المستفيدين، وكذا تشخيص الأمراض التي تتطلب تدخلات جراحية، كأمراض المياه البيضاء “الجلالة”، وما يعرف ب”الظفر”.

وحصرت الجمعية المنظمة عدد المستفيدين المصابين بمرض المياه البيضاء “الجلالة” في 23 حالة، إضافة إلى 12 حالة مصابة بمرض “ظفر العين”.

في هذا السياق، قال رئيس جمعية الأمل للتنمية إغرم ازگاغ، محمد أيت كبير، في تصريح لجريدة”العمق”، إن هذه القافلة سعت إلى تصحيح وقياس البصر لدى ساكنة الدوار وكذا الاستاذة من الفحوصات بالمجان والحصول على النظارات الطبية بأثمنة رمزية .

وأبرز أيت كبير أن هذه القافلة الطبية تأتي في إطار المجهودات المبذولة من طرف الجمعية لتقريب الخدمات الطبية المقدمة لساكنة الإقليم، مشيدا بالأدوار التي تقوم بها فعاليات المجتمع المدني العاملة والشريكة في المجال الصحي، وكافة الشركاء والمتدخلين في هذا القطاع.

وأشار المتحدث، إلى أن الجمعية ستعمل مستقبلا وفي ذات السياق على تنظيم قافلة طبية متعددة التخصصات خاصة التي تحتاجها الساكنة كجراحة المياه البيضاء “الجلالة”، وأخرى لأمراض القلب والشرايين.

وعبر البقاسي الحسين أحد المستفيدين، في تصريح لـ”العمق”، عن امتنانه لكافة أعضاء الجمعية والأطر الساهرة على تنظيم هذه القافلة، التي تمكن بفضلها من إجراء فحص شامل على عينيه، مؤكدا أن هذه المبادرة ستقلص معاناته مع ضعف البصر.

هذا وضم الطاقم المشرف على هذه القافلة 5 اطباء وتقنيين مبصاريين متخصصين في قياس وتصحيح البصر إلى جاني طاقم تنظيمي ضم 10 منظمين .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *