أخبار الساعة

درك تازارين يضع حدا لــ”عصابة سرقة المواشي وصناديق النحل “

تمكنت عناصر الدرك الملكي بتازارين بإقليم زاكورة من وضع حد لنشاط “أفراد عصابة ” يشتبه في تورطهم في أعمال سرقة مجموعة من الأغنام وصناديق النحل بدوار أيت أولحيان بقيادة تازارين.

وحسب مصادر جريدة العمق المغربي، فقد توصل المركز الترابي للدرك الملكي بتازيارين بشكايات من طرف بعض السكان يعرضون فيها تعرضهم لسرقة بعض رؤوس المواشي وصناديق النحل من طرف مجهولين خلال الفترة الليلية.

وعلى إثر هذه الشكايات كثفت عناصر الدرك من الأبحاث والتحريات في المنطقة، وأجرت عمليات تفتيش واسعة أسفرت عن توقيف ثلاثة مشتبه بهم، الذين اعترفوا خلال التحقيقات الأولية بالمنسوب إليهم وبحوزتهم 15 صندوقا للنحل.

كما كشفت التحقيقات الأولية، أن المشتبه فيهم كانوا يتفقدون مختلف دواوير المنطقة ويتقمصون أدوار رعاة يبحثون عن مناطق لجلب قطيعهم للاستقرار لمدة معينة أو عمال مياومين يبحثون عن عمل في مجال الفلاحة، أو كسابة يريدون اقتناء المواشي، مما سيمنحهم فرص الحديث مع السكان والتخطيط لأهدافهم في الاستيلاء على رؤوس المواشي أو صناديق النحل.

كما كشفت التحقيقات أن المشتبه فيهم كانوا يبيعون المسروقات في السوق الأسبوعي، وبعد توقيفهم استعادت عناصر الدرك الملكي بعض المسروقات من بينهم 15 صندوق نحل وتمت إعادتها لأصحابها.

وبعد انتهاء فترة الحراسة النظرية، تمت إحالة الموقوفين على النيابة العامة لدى محكمة الاستئناف بورزازات من أجل تعميق البحث معهم، وذلك على خلفية الاشتباه في تورطهم، في تكوين عصابة إجرامية خطيرة،وإحالتهم على غرفة الجنايات الابتدائية بمحكمة الاستئناف.

الصورة تعبيرية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تعليقات الزوار

  • أبو بكر المريني
    منذ 3 أشهر

    هناك عصابة أخرى من الفراقشية تمكنت من سرقة عدد لا يستهان به من الأغنام في نواحي العصام بضواحي القنيطرة واعتدوا على بعض أفراد الأسرة أيضا، ولاذوا بالفرار الأسبوع الماضي من شهر دجنبر . أظن ان مالكي هذه الأغنام قد تمكنوا من وضع شكلي في الموضوع عند الجهات المختصة. نتمنى من الدرك الملكي ان تضع حدا لهذه العصابات ، وعلى اصحاب الثروة الحيوانية ان يقتنوا بطريقة قانونية أسلحة القنص من عيار عشرة خراطيش أو اكثر .لمواجهة هذه العصابات .