إحداث 27 مؤسسة جامعية و983 تخصصا مهنيا منذ 2012
https://al3omk.com/90711.html

إحداث 27 مؤسسة جامعية و983 تخصصا مهنيا منذ 2012

اعتمدت وزارة التعليم العالي، 983 مسلكا مهنيا جامعيا منذ تنصيب الحكومة الحالية في 2012، وإحداث 10 مؤسسات جامعية جديدة بين كلية ومدرسة عليا بعدد من المدن، و4 جامعات في إطار الشراكة وبناء 10 أحياء جامعية جديدة وتوسعة 9 أخرى، مع الزيادة في قيمة المنحة حيث وصل عدد الممنوحين 315318 طالب بنسبة ارتفاع وصلت إلى %73.

27 مؤسسة جامعية جديدة

قدمت وزارة التعليم العالي، حصيلة عملها للسنوات الأربع الماضية منذ تنصيب حكومة ابن كيران في يناير 2012، مشيرة إلى أنها أحدثت 10 مؤسسات جامعية عمومية جديدة بين كلية ومدرسة عليا في 10 مدن: 3 مدارس عليا للتكنولوجيا ببني ملال والعيون وخنيفرة، وكليتين للطب والصيدلة بطنجة وأكادير، والمدرسة الوطنية للتجارة والتسيير بالداخلة، وكلية العلوم الشرعية بالسمارة، وكلية العلوم والتقنيات بالحسيمة.

وأحدثت وزارة الداودي 4 جامعات و3 مؤسسات في إطار الشراكة، وهي جامعة محمد السادس متعددة التقنيات ببنجرير، جامعة محمد السادس لعلوم الصحة بالبيضاء، والجامعة الدولية الزهراوي لعلوم الصحة بالرباط، والجامعة الأورومتوسطية بفاس، إضافة إلى المدرسة المركزية بالبيضاء، والمعهد الدولي الأورومتوسطي للتكنولوجيا، والمعهد المتوسطي للوجستيك والنقل.

كما أوضحت الوزارة في حصيلتها، أنها برمجت 7 مؤسسات جامعية عمومية جديدة بـ 7 مدن، و25 مدرجا في مختلف الجامعات، لافتة إلى أن عدد المقاعد بجميع المؤسسات الجامعية، انتقل بين 2012 إلى 2012 من 368765 إلى 446067 مقعدا، بزيادة %21.

وكشفت الوزارة أنها قامت بتوسيع وإنشاء مرافق جديدة في 10 جامعات، وبناء 10 أحياء جامعية جديدة وتوسعة 9 أخرى، حيث انتقل عدد الطلبة المستفيدين من الإيواء من 33000 في 2012 إلى 58800 في 2016، إضافة إلى تعميم المطاعم الجامعية على الجامعات وبناء 5 مطاعم جديدة.

983 تخصصا مهنيا

اعتمدت وزارة التعليم العالي 983 مسلكا مهنيا، بما يمثل 57% من مجموع المسالك المعتمدة التي وصلت إلى ما يزيد عن 2000 مسلكا، منها 105 مسلكا ضمن الدبلوم الجامعي للتكنولوجيا “DUT” و246 إجازة مهنية، و79 إجازة في العلوم والتقنيات 187 ماستر متخصص، و57 ماستر في العلوم والتقنيات، و60 مسلكا في المدارس الوطنية للتجارة والتسيير، و4 مسالك للترجمة، و177 مسلكا للهندسة، إضافة إلى اعتماد 59 مسلكا مهنيا بين الإجازة والماستر في علوم التربية.

الوزارة رفعت عدد المقاعد المرصودة لحاملي الباكالوريا بكليات الطب والصيدلة إلى 2035 مقعدا في 2016 بعدما كان العدد 1700 في 2011، ومن 275 إلى 300 مقعد بكليتي طب الأسنان، ورفع عدد مقاعد المدارس العليا للمهندسين بنسبة 11%، فيما انتقل العدد الإجمالي لمقاعد المؤسسات ذات الاستقطاب المحدود من 16648 مقعدا في 2012 إلى 18899 في 2016.

وأشارت حصيلة الوزارة، إلى أن العدد الإجمالي للطلبة في التعليم العالي، ارتفع بنسبة 62% بين 2012 و2016، حيث انتقل العدد من نصف مليون و7132 طالب، إلى 819931 طالب.

المنح والتغطية الصحية

وضمن هدفها لدعم وتطوير الخدمات الاجتماعية للطلبة، رفعت الوزارة قيمة المنحة بـ50% بالنسبة لطلبة الإجازة، و60% لطلبة الماستر والدكتوراه، حيث انتقل العدد الإجمالي للممنوحين من 182774 في 2012 إلى 315318 طالب وطالبة في 2016، مع تخصيص 1000 منحة سنويا لأبناء الجالية المغربية المقيمة بالخارج، بتنسيق مع وزارة الهجرة.

وأوضحت وزارة الداودي في حصيلتها، أنها تمكنت من تعميم النظام الخاص بالتغطية الصحية الملائمة لحاجيات الطالب بميزانية تقدر بـ210 مليون درهم، حيث تم بناء 15 مركزا صحيا جامعيا بالمعدات الطبية والأدوية، وتجهيز 18 مركزا آخر.

27 ألف باحث في الدكتوراه في 2016

ارتفعت عدد المسجلين في سلك الدكتوراه في 2016 إلى 27600 ألف باحث، بعدما كان العدد في 2007 يصل إلى 12562، كما ارتفعت عدد الأطروحات التي تمت مناقشتها من 673 في 2011 إلى 1789 في 2015.

وأشارت الوزارة في حصيلتها، التي اطلعت جريدة “العمق” على نسخة منه، أن من بين إنجازاتها تمديد أجل تحضير الدكتوراه لسنة إضافية، ومنح إمكانية مناقشتها مباشرة بعد التسجيل للأساتذة المؤهلين وغير الحاصلين على الدكتوراه أو دكتوراه الدولة.

كما أبرزت الحصيلة الوزارية لقطاع التعليم العالي، أن الولاية الحالية خصصت 600 منصب مالي في 2015 و2016 لتوظيف طلبة الدكتوراه في إطار تعاقدي مع الجامعة، مع الرفع من قيمة منح التميز للبحث العلمي والزيادة في عددها.

وأوضحت الوزارة التي يقودها الوزيرين من حزب العدالة والتنمية، لحسن الداودي وجميلة المصلي، أنها أحدثت في ولايتها الحالية، واعتمدت 2016 تكوينا للدكتوراه منذ العمل بالنظام الجديد في 2008، مع تطوير منصة “أطروحتي” الإلكترونية التي تحتوي على قاعدة بيانات مسالك الدكتوراه وأطروحاتها.

مدن للابتكار وبراءات الاختراع

كشفت وزارة التعليم العالي، أنها وقعت على اتفاقيات لإحداث مدن ابتكار بكل من فاس ومراكش والرباط والبيضاء وسطات، إضافة إلى واحدة مفعلة بجامعة فاس، ومدينتين قيد الانطلاق بجامعتي الرباط ومراكش.

وأوضحت الوزارة في حصيلتها، أنها اعتمدت 1348 بنية بحث جديدة، منها 765 فريق غير منتمي للمختبرات، و564 مختبرا، و6 مراكز بحثية، و13 مجموع بحثية، مشيرة إلى أنها عممت إحداث مراكز الإخبار التكنولوجي المتعلقة ببراءات الاختراع، وتضم 15 مركزا يمثلون 15 جامعة عمومية، جامعة واحدة خاصة، و3 مؤسسات لتكوين الأطر و4 مؤسسات للبحث.

وأضافت أنها سجلت 190 براءة اختراع من قبل الجامعات ومراكز البحث في 2014، و44 في 2011، و74 في 2012، و166 في 2013.

الإصلاح البيداغوجي

اعتبرت وزارة الداودي، أن اعتماد 6 وحدات في كل فصل في الإجازة والماستر عوض 4، وتقليص عدد عناصر الوحدة إلى عنصر واحد عوض 3 أو 4، ووضع جذوع مشتركة بين المسالك في نفس الحقل المعرفي بهدف مد الجسور بين مسالك المؤسسة، وبرمجة وحدة “لغة تدريس المسلك والمصطلحات العلمية” في كل من الفصل الأول والثاني، من أهم التعديلات التي جاءت بها الضوابط البيداغوجية الوطنية الجديدة.

وأوضحت وزارة التعليم العالي، أنها عززت من دور الشعبة في إعداد وتدبير وتتبع سير المسلك، وأعطت لرئيس المؤسسة دور تعيين منسقين المسالك والوحدات باقتراح من زملائهم وبعد استطلاع رأي رئيس الشعبة المعنية، مع التنصيص على صلاحية رئيس المؤسسة في نشوء نتائج الانتقاء ومداولات الوحدة والسنة والمسلك.

القطاع الخاص

وفي ما يخص القطاع الخاص، أبرزت حصيلة وزارة الداودي، أن 25 مؤسسة جديدة للتعليم العالي الخاص، تم إحداثها من 2012 إلى 2016، وفتح 5 ملحقات لمؤسسات أخرى، إضافة إلى إحداث 4 جامعات بالرباط والبيضاء ومراكش وأكادير وفاس.

وأوضحت أنها رخصت لـ 359 تكوينا في المؤسسات الخاصة، مع اعتماد 733 تكوينا.