مجتمع

بينهم قضاة ومحامون.. إدانة 48 وسيطا بالحبس في ملفات قضائية مقابل “رشاوى” بالبيضاء

محكمة الاستئناف بالدار البيضاء

أدانت غرفة الجنايات الابتدائية بمحكمة الاستئناف بالدار البيضاء، زوال اليوم الخميس، 39 متهما في قضية الوساطة في ملفات معروضة على القضاء مقابل رشاوى، بينهم وسطاء وقضاة ومحامون.

وقررت المحكمة، إدانة قضاة، بينهم “ف.ع”ـ  نائب وكيل الملك بالمحكمة الابتدائية المحمدية، بالحبس سنة واحدة حبسا نافذا في حدود ما قضى وغرامة مالية قدرها 12000 درهم.

بينما أدين “ع.ا”، نائب وكيل الملك بالمحكمة الإبتدائية الزجرية، بالحبس 10 أشهر نافذة في حدود ما قضى وغرامة مالية قدرها 10000 درهم.

وتم الحكم على المحامين المتورطين في القضية، بسنة واحدة في حق” ر.ك” محامي بهيئة البيضاء، في حدود ما قضى وغرامة مالية قدرها 12000 درهم.

وتمت مؤاخذة المحامي بهيئة الدار البيضء، “م.ق”، بالحبس 10 أشهر نافذة، في حدود ما قضى وغرامة مالية قدرها 10000 درهم، وهي نفس العقوبة الحبسية ونفس قيمة الغرامة المحكوم بها ضد المحامي “أ.ش”.

أما بخصوص المحامية “ح.ل”،  التي توبعت في حالة سراح، فقد أدانتها غرفة الجنايات الابتدائية، بالحبس 8 أشهر موقوفة التنفيذ، وغرامة قدرها 8000 درهم، وهو نفس الحكم الصادر ضد  “ج.ف” القاضية بالمحكمة الاجتماعية بالدار البيضاء”.

 وجاءت متابعة باقي الوسطاء في الملف كما يلي:

1- “ه.ه” (وسيط): 8 أشهر نافذة في حدود 6 أشهر و غرامة مالية قدرها 7000 درهم.

2-  “ب.أم” (وسيط): 8 أشهر في حدود ستة أشهر و موقوفة في الباقي و غرامة مالية قدرها 8000 درهم.

3-  “ب.م” (وسيط): 7 أشهى حبسا نافذا و غرامة مالية قدرها 7000 درهم

4-  “ح.ي” (وسيط): سنتان حبسا نافذا و غرامة مالية قدرها 20.000 درهم

5-  “خ. ف” (وسيط): 7 أشهر حبسا نافذا و غرامة مالية قدرها 7000 درهم

6 “-  الملقب بريبكو (منتدب قضائي): 3 سنوات حبسا نافذا وغرامة مالية قدرها 25.000 درهم.

7 “- س.ا” (وسيط): 6 أشهر حبسا نافذا في حدود 4 أشهر و غرامة مالية قدرها 6000 درهم.

8 “- ش.ح” (وسيط): سنة واحدة حبسا نافذا في حدود 10 أشهر و غرامة مالية قدرها 10.000 درهم.

9-  “ش.ع” (وسيط): سنة واحدة في حدود 10 أشهر و غرامة مالية قدرها 10.000 درهم.

10 “- ش.ف” (وسيط): 7 أشهر حبسا نافذا و غرامة مالية قدرها 7000 درهم.

11 “- ص. ف” (وسيط): 7 أشهر حبسا نافذا و غرامة مالية قدرها 7000 درهم .

12-  “ط.ح” (وسيط): 8 أشهر حبسا نافذا في حدود ستة أشهر و غرامة مالية قدرها 8000 درهم .

13-  “ع.ر” (وسيط): 6 أشهر حبسا نافذا في حدود 4 أشهر و غرامة مالية قدرها 6000 درهم.

14 “- ف.ل” (وسيط): 8 أشهر حبسا نافذا في حدود ستة أشهر و غرامة مالية قدرها 8000 درهم.

15-  “ل.ع” (وسيط): 7 أشهر حبسا نافذا و غرامة مالية قدرها 7000 درهم

16-  “ل.م” (وسيط):  7 أشهر حبسا نافذا و غرامة مالية قدرها 7000 درهم

17-  “م.ح” (وسيط): 6 أشهر حبسا نافذا في حدود 4 أشهر و غرامة مالية قدرها 6000 درهم.

18-  “ن.ع” (وسيط): 8 أشهر حبسا نافذا في حدود 6 أشهر و غرامة مالية قدرها 8000 درهم.

19-  “ن.م” (وسيط): 8 أشهر حبسا نافذا في حدود 6 أشهر و غرامة مالية قدرها 8000 درهم

20- ” أ.م” (وسيط): 8 أشهر حبسا نافذا في حدود 6 أشهر و غرامة مالية قدرها 8000 درهم

21-  “ا.م” (وسيط): 7 أشهر حبسا نافذا و غرامة مالية قدرها 7000رهم

22-  “ا.م” (وسيط): سنتان حبسا نافذا و غرامة مالية قدرها 20000 درهم

23-  “ا.ع” (وسيط): 8 أشهر حبسا نافذا في حدود 6 أشهر و غرامة مالية قدرها 8000 درهم

24-  “ا.” (وسيط): 7 أشهر حبسا نافذا و غرامة مالية قدرها 7000 درهم

25-  “ا.ع” (وسيط): 8 أشهر حبسا نافذا في حدود 6 أشهر و غرامة مالية قدرها 8000 درهم

26-  “ا.ر” (وسيط): سنة واحدة حبسا نافذا في حدود 10 أشهر و غرامة مالية قدرها 10000 درهم

27 ‘ا.ح” (وسيط): 6 أشهر حبسا نافذا في حدود 4 أشهر و غرامة مالية قدرها 6000 درهم.

28- “ا.ك” (وسيط): 8 أشهر حبسا نافذا في حدود 6 أشهر و غرامة مالية قدرها 8000 درهم.

29- “ا.م” (وسيط): 7 أشهر حبسا نافذا و غرامة مالية قدرها 7000 درهم.

30- “ا.م” (وسيط): 7 أشهر حبسا نافذا و غرامة مالية قدرها 7000 درهم

31- “ا.ع” (وسيط): سنتان حبسا نافذا و غرامة مالية قدرها 20.000 درهم

32- “أ.ا” (وسيط): 8 أشهر حبسا نافذا في حدود 6 أشهر و غرامة مالية قدرها 8000 درهم

33- “ي.ي” (وسيط): 7 أشهر حبسا نافذا و غرامة مالية قدرها 7000 درهم

34- “ا.ن” (وسيط): سنة واحدة في حدود 10 و غرامة مالية قدرها 10.000 درهم.

في حالة سراح:

إدانة كل من: “ب.د” (وسيط) و “ب.ن” (وسيط) و”ح.ر” (وسيط) و”ر.ن” (وسيط) و”س.ع” (وسيط) و”ع.خ” (وسيط) و”ا.خ” (وسيط): 04 اشهر حبسا نافذا وغرامة مالية قدرها 5000 درهم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تعليقات الزوار

  • محمد بلحسن
    منذ شهرين

    لنعترف أن مهنة قاضي ليست سهلة نظرا لقرينة البراءة لعل من بين القضاة المحكوم عليهم بالسجن النافذ كانوا على إطلاع بما تزخر به ملفات الرشاوي في الصفقات العمومية استفاذ منها مهندسون من عائلاتهم حكم على بعضهم بشهور معدودات ذون إرجاع المال العام !. رغبة في الوضوح، لنتخيل المنتدب القضائي الملقب بريبكو الذي حكم عليه ب 3 سنوات حبسا نافذا وغرامة مالية قدرها 25.000 درهم، متزوج من عائلة من بين أفرادها مهندسين في قطاع البناء والأشغال راكموا عقارات وأرصدة بنكية وسيارات واستطاعوا تربية أبناءهم وتكوينهم بالمال العام المسروق بتحرميات وتطبيق تعليمات شفوية من طرف كبار المسؤولين من عائلات محضوضة. تخيلوا معي ذلك المندوب القضائي في أزمة مع زوجته بسبب شُحٌِ المال. أتساءل هل قضاتنا الأجلاء، إحتراما لقرينة البراءة، لا يتسرعون في إصدار الأحكام ابتداءيا واستئنافيا وبمحكمة النقض. أتمنى تطور الذكاء الاصطناعي بسرعة وتجهيز المحاكم بروبوهات تستطيع دراسة جميع الاحتمالات الممكنة التي تحفز رجال القضاء وغيرهم على الرضوخ لطلبات الراشين. في إنتظار ذلك يجب تشجيع فاضحي الفساد، قطاع البناء والأشغال العمومية كمثال، على تفعيل شعار "نيابة عامة مواطنة" والعمل على تقوية بنك المعلومات المتواجد بجهاز القضاء.

  • Kébir
    منذ شهرين

    لماذا الاسماء بالرموز.نريد معرفة اسماء الطغاة المفسدين!!!!!¡