مجتمع

في 2024.. دواوير بتاونات بدون اتصالات ولا أنترنيت وبرلماني يجر مزور للمساءلة

تعاني دواوير بإقليم تاونات، من ضعف كبير في شبكة الاتصالات والأنترنت، بل وفي غيابها في عدة مناطق، وهو ما يفاقم معاناة السكان الذين يضطرون إلى التنقل لمناطق أخرى من أجل إجراء مكالماتهم الهاتفية أو استعمال الأنترنيت.

وكشف المحامي والناشط المحلي، كمال اشنيول، أن المشكل قديم جدا، وتعاني منه دواوير هجهوجة وتيجدة وعلاوة التابعة لجماعة اخلالفة بإقليم تاونات، مشيرا إلى أن بعض المناطق تعيش في ظل تغطية منعدمة تماما.

وأوضح اشنيول في تصريح لجريدة “العمق”، أن المسؤولية مشتركة بين عدة جهات، على رأسهم المجلس الجماعي اخلالفة “لكونه يعلم هذا المشكل جيدا دون أن يقوم بأي مبادرة لحل الإشكال”.

وكشف المتحدث أنه في كل محطة انتخابية يتم استغلال هذا المشكل وطرحه من قبل السياسيين قصد إقناع الساكنة بالتصويت عليهم، لكن فقط بعد مرور الانتخابات يُنسى المشكل تماما وكأنه لم يكن، وفق تعبيره.

وتساءل بالقول: “كيف يعقل أن المغرب انخرط في أوراش إصلاحية كبيرة، ونقاش تغطية الهاتف النقال لا زال يُطرح في البرلمان خلال 2024؟، لا ندري أين الخلل بالضبط، علما أن هذه الدواوير ليست صعب الولوج”.

وتابع قوله: “كيف يمكن للمرء أن يعيش بدون هاتف نقال في 2024؟ تخيل مثلا أن هناك حالة مرضية خطيرة تتطلب حضور سيارة إسعاف، كيف سيتم الاتصال بها والتغطية غير متوفرة”.

وأشار إلى أن الدولة مطالبة بالاهتمام بهذه المناطق وتحقيق العدالة المجالية، لافتا إلى أن أبناء المنطقة أشعروا الجهات المعنية بالمشكل مرارا، دون جدوى، معتبرا أن المطلب بسيط وهو توفير لاقط هوائي للاتصالات والأنترنيت ليس إلا.

ووصل الملف إلى البرلمان، بعدما وجه المستشار البرلماني عن الاتحاد الوطني للشغل بالمغرب، خالد السطي، سؤالا كتابيا في الموضوع إلى الوزيرة المكلفة بالانتقال الرقمي وإصلاح الإدارة، غيثة مزور.

وقال السطي إن “استمرار هذا الوضع يتناقض مع توجهات بلادنا التي تسعى إلى تعزيز تقليص الفوارق والتخفيف من معاناة ساكنة العالم القروي، كما جاء في تقرير النموذج التنموي الجديد”.

وبحسب المستشار البرلماني، فإن هذا الوضع “يزيد من هشاشة هذه المناطق وعزلتها، فضلا عن كونه يضرب في صميم العدالة المجالية والاجتماعية المنشودة”.

وفي هذا الصدد، ساءل السطي، الوزير مزور، عن الإجراءات والتدابير التي تعتزم وزارتها اتخاذها من أجل وضع حد لهذا الوضع، وضمان ولوج ساكنة المناطق المذكورة لخدمات الهاتف والأنترنيت ذات جودة.

* الصورة من الأرشيف

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تعليقات الزوار

  • موحا
    منذ شهر واحد

    المشكل مطروح بحدة ،اذهب كل سنة في الصيف لتاونات وبالضبط عين عايشة ،الشبكة ضعيفة خاصة في الدوار المسمى لعدادمة حيث اضطر الى الذهاب الى جبل في الأعلى للوصول الى الشبكة للاتصال المرجو معالجة هذه المشاكل التي تتطلب سوى لاقط هوائي تضعه الشركات المحتكرة للمجال الاتصالات في للمغرب ولكن الحقيقة انتهت تتحرك بمبداء الربح أولا فهذه المناطق غير مربحة لها لان السكان يعبؤن هواتفهم الا نادرا لانهم يعتمدون على الدخل الفلاحي خاصة الزيتون وشكرا.

  • سعيد
    منذ شهر واحد

    في إقليم تاونات بعض الدواوير لازالو يقطعون عشار الكيلومترات من أجل الماء على دوابهم و مثال دلك دوار اولاد الطاهر جماعة بوشابل فأقرب سبالة موجودة في دوار القرمود