منوعات

“الحركة” يطالب بمناقشة تقرير مجلس الشامي حول الشباب بالبرلمان بحضور السكوري

دعا رئيس الفريق الحركي بمجلس النواب، ادريس السنتيسي ، إلى مناقشة تقرير المجلس الاقتصادي والاجتماعي والبيئي حول فئة الشباب الذين يوجدون خارج نطاق منظومة التعليم والتكوين وسوق الشغل، بالبرلمان بحضور بحضور وزير الإدماج الاقتصادي والمقاولة الصغرى والتشغيل والكفاءات يونس السكوري.

وطالب السنتيسي، في مراسلة إلى رئيس لجنة القطاعات الاجتماعية بمجلس النواب، بعقد اجتماع للجنة بحضور السكوري، تقرير: “شباب لا يشتغلون، ليسوا بالمدرسة، ولا يتابعون أي تكوين “NEET“: أي آفاق للإدماج الاقتصادي والاجتماعي؟”، مشيرا إلى “انزعاج” رئيس الحكومة عزيز أخنوش من التقرير، وانتقاده له، بالانتقاد خلال جلسة الحصيلة المرحلية بمجلس المستشارين.

وكان أخنوش قد رد على التقرير الأخير للمجلس الاقتصادي والاجتماعي، مؤكدا أنه لم يأتي بجديد، وأن الحزب الذي يترأسه (التجمع الوطني للأحرار) سبق له أن تطرق للأمر في برنامج “مسار الثقة”، وذلك خلال مناقشة الحصيلة المرحلية للحكومة أمام مجلس المستشارين.

وتزامنا مع مناقشة الحصيلة المرحلية للحكومة أمام البرلمان، كشف تقرير للمجلس الاقتصادي والاجتماعي، أن هناك مليونا ونصف المليون شاب من بين ستة ملايين شاب عمرهم بين 14 و24 سنة) انقطعوا عن الدراسة ولا يشاركون في سوق العمل، مشيرًا إلى أن هذا العدد يثير قلقًا كبيرًا، نظرًا لأن هذه الفئة تعاني من البطالة وتقع خارج القوى العاملة النشطة التي لا تسعى للعمل لأسباب متعددة.

وأوضى التقرير، وهو عبارة عن إحالة ذاتهي، بـ”إنشاء نظام معلوماتي وطني ذي امتداد جهوي لرصد فئة الشباب وتتبع مساراتها، يضم معطيات متقاطعة من مصادر متعددة، ولاسيما السجل الاجتماعي الموحد والأجهزة الإحصائية التابعة لقطاعات التعليم والتكوين والتشغيل”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *