سياسة

الأغلبية البرلمانية تؤكد أولوية ملف التشغيل وتلتزم بتكريس فضيلة الوفاء بالعهود

أكدت هيئة رؤساء فرق الأغلبية بمجلس النواب، على ضرورة جعل التشغيل أولوية في ما تبقى من الولاية الحكومية، وعبرت عن التزامها بمواصلة الترافع الفعال على كل القضايا التي تشغل الرأي العام الوطني لتعزيز الثقة وتكريس فضيلة الوفاء بالعهود.

جاء ذلك بيان للهيئة، عقب اجتماعها الدوري، اليوم الاثنين 20ماي 2024 بمقر المجلس، للتداول في مختلف القضايا المتعلقة بالعمل البرلماني، ومتابعة الدينامية التشريعية ومراقبة عمل الحكومة، وتقييم السياسات العمومية فضلا عن الجهود المقدرة التي تبذلها الديبلوماسية البرلمانية.

وأشادت الهيئة بـ”الانسجام والتكامل والتنسيق الذي يطبع عمل الاغلبية الحكومية والنيابية، والذي يؤسس لمرحلة جديدة من النجاعة والوضوح في المشهد السياسي الوطني”.

وثمنت ما اعتبرته دينامية التشريعية ورقابية مهمة تعرفها اللجان النيابية الدائمة، “خاصة من خلال مواصلة دراسة مختلف النصوص التشريعية المهمة المعروضة عليها خلال الدورة التشريعية الحالية وحرصها على تسريع البث في مقترحات القوانين”.

وعبرت عن التزام نواب الأغلبية بمواصلة “الترافع الفعال على كل القضايا التي تشغل الرأي العام الوطني لتعزيز الثقة وتكريس فضيلة الوفاء بالعهود”، وأكدت على ضرورة جعل ملف التشغيل أولوية النصف الثاني من الولاية الحكومية الجارية كما عبر عن ذلك رئيس الحكومة.

وأوضحت أن جلسة الحصيلة المرحلية لعمل الحكومة التي قدمها رئيس الحكومة أمام مجلسي البرلمان، أظهرت “بالملموس نجاح بلادنا في تجاوز كل السياقات والأزمات الاستثنائية والظروف الاقتصادية العالمية المعقدة التي ميزت بداية عمل هذه  الحكومة”.

وهو ما مكن، يضيف المصدر ذاته، من  مواصلة ترسيخ أسس الدولة الاجتماعية برعاية، و”تحويل كل التحديات المطروحة إلى فرص تنموية تعكسها مختلف المعطيات المرقمة والإجراءات الملموسة التي قدمها رئيس الحكومة”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *