https://al3omk.com/93820.html

واعرى: أزمة الماء بزاكورة قد تكون وراءها حسابات انتخابية

لم يخف لحسن واعرى، رئيس المجلس البلدي لزاكورة، وجود مؤشرات على تدخل جهات ما من أجل تأزيم وضعية الماء بمدينة زاكورة مع قرب الانتخابات التشريعية المقبلة، وذلك بهدف تشويه صورة منتخبي حزب العدالة والتنمية، وعلى رأسهم “واعرى” وكيل لائحة البيجيدي بالمدينة.

وقال واعرى في تصريح لجريدة “العمق المغربي”، إنه يمكن الحديث عن وجود مؤشرات تدل على تدخل جهة أو جهات ما من أجل تأزيم وضعية الماء بالمدينة، غير أنه لا يمكن إثباتها بدليل مادي، مشيرا أن المجلس البلدي يبذل ما في وسعه من أجل عودة الماء لصنابير منازل السكان.

وأوضح واعرى ضمن التصريح ذاته، أنه تم ربط بئر ماء جديد ينتج حوالي 18 لتر في الثانية، وهو ماء مالح، مشيرا أنه لازال ينتظر تفعيل خطة الحبيب الشوباني رئيس مجلس جهة درعة بشأن تعميق آبار “الفايجة” التي تنتج الماء الصالح للشرب.

وأبرز أن الشوباني اتصل بالوزيرة المعنية والتي اتصلت بدورها بمدير وكالة الحوض المائي من أجل تفعيل هذا المخطط الاستعجالي، معربا عن تخوفه من أن تساهم الانتخابات التشريعية في تأخير تنفيذ هذا المخطط، الذي قال إنه لن يكلف وقتا كثيرا من أجل عودة المياه إلى زاكورة.

وشدد واعرى على أن الحديث عن كون “جبهة التحكم” بزاكورة وراء افتعال أزمة الماء بزاكورة من أجل توجيه رأي الناخبين قد يكون أمرا صحيحا، غير أنه لا يمكن إثبات ذلك بمعطيات وأدلة صحيحة، مبرزا أن عامل الإقليم وعدهم في اجتماع مع مكتب الجماعة بمحاولة إيجاد حل لمشكل الماء خلال 3 أيام.

تعليقات الزوّار (0)
لا يوجد تعليق!

لا توجد تعليقات في الوقت الراهن، هل تريد إضافة واحد؟

اكتب تعليق
أضف تعليقك