مجتمع

استعدادات مكثفة بتطوان والمضيق لاستقبال الملك محمد السادس قبيل العيد

تعيش مدينتا تطوان والمضيق، خلال الأيام الجارية، على وقع تحركات كبيرة تقوم بها السلطات استعدادا لاستقبال الملك محمد السادس، قبيل عيد الأضحى.

وبحسب ما عاينته جريدة “العمق”، فإن شوارع المدينتين تشهدان حركة دؤوبة لعمليات الإصلاح والتهيئة والتزيين، وسط توقعات بأن يقيم الملك عيد الأضحى بتطوان، على غرار السنة الماضية.

وعاينت الجريدة إعادة تهيئة الطرق الرئيسية المؤدية للقصر الملكي بتطوان والإقامة الملكية بالمضيق، وعمليات ترسيم وصباغة وترميم الطرقات الرئيسية والأرصفة والمنازل والإدارات العمومية، وتصفيف الأشجار والمساحات الخضراء، وتركيب المجسمات الضوئية.

كما رصدت الجريدة قيام السلطات والمصالح المرتبطة بالقصر الملكي بتطوان، بتهيئة ساحة المشور وتشغيل النافورات المرتبطة بها، وسط استنفار كبير لمصالح عمالتي إقليم تطوان والمضيق الفنيدق، والمجالس الجماعية.

وبمسجد الحسن الثاني بتطوان، عاينت الجريدة إخضاعه للصيانة والصباغة، حيث تسهر السلطات المحلية والمصالح الجماعية المنتخبة والإنعاش الوطني على التجهيزات اللازمة في المسجد ومحيطه.

واعتاد الملك محمد السادس أداء صلاة العيد في هذا المسجد ونحر الأضحية في الساحة الخلفية له، حيث ستكون هذه ثالث مرة يؤدي فيها الملك صلاة العيد ويذبح الأضحية بتطوان، بعد 2019 و2023.

يُشار إلى أن الملك محمد السادس اعتاد قضاء عطلته الصيفية بمدن الشمال، والتجول بسيارته في شوارع تطوان والمضيق والحسيمة دون حراسة، إضافة إلى تخليد عيد العرش وحفل الولاء وحفل أداء القسم للضباط المتخرجين، من القصر الملكي بتطوان.

* الصورة من الأرشيف

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *