مجتمع

وزارة بنموسى تدعو إلى ضمان استمرار الدراسة إلى يوليوز

دعت وزارة التربية الوطنية مسؤوليها الجهويين والإقليميين إلى السهر على اتخاذ جميع التدابير الضرورية لضمان استمرار الدراسة بشكل عادي وبصورة فعلية بجميع الأسلاك والمستويات الدراسية، وإنجاز باقي العمليات المرتبطة بنهاية الموسم الدراسي، وذلك إلى غاية التواريخ المقررة لانتهاء الدراسة وتوقيع محاضر الخروج.

وشددت الوزارة في مذكرة، وجهتها أمس الأربعاء إلى مديري الأكاديميات والمديرين الإقليميين، على ضرورة توفير الشروط الملائمة لإنجاح هذه المحطة الهامة التي تفصلنا على نهاية السنة الدراسية المرتقبة في 29 يونيو 2024 بالنسبة لأقسام السنة السادسة من التعليم الابتدائي والسنة الثالثة من السلك الثانوي الإعدادي، وفي 6 يوليوز 2024 بالنسبة لباقي مستويات سلكي التعليم الابتدائي والثانوي الإعدادي وكذا الجذع المشترك، وفي 4 يونيو 2024 بالنسبة للسنتين الأولى والثانية من سلك البكالوريا.

وتأتي مراسلة الوزارة في إطار مواصلة المجهودات المبذولة من أجل تمكين التلميذات والتلاميذ من الغلاف الزمني الذي يتيح لهم استكمال البرامج المتعلقة بالمواد الدراسية طبقا لمضامين الوثيقة المرجعية في شأن تكييف البرامج الدراسية بالنسبة لجميع المستويات الصادرة بواسطة الرسالة رقم 24-06 بتاريخ 25 يناير 2024 وحرصا على ضمان تحقيق مبادئ الإنصاف وتكافؤ الفرص بين التلميذات والتلاميذ، وكذا تنمية الكفايات المستهدفة من كل مادة دراسية من خلال إتمام المقررات الدراسية وتكثيف عملية الدعم التربوي والرفع من أثره على التحصيل الدراسي.

ومن بين الإجراءات والترتيبات الممكن اتخاذها في هذا الصدد، تضيف مراسلة شكيب بنموسى، الأنشطة التعليمية والتربوية، حيث تخصص فترة نهاية السنة الدراسية لإنجاز الأنشطة التعليمية والتربوية الضرورية لاستكمال المقررات الدراسية ولإنجاز الدعم التربوي والأنشطة الموازية ولتهيئ لتلميذات والتلاميذ لاجتياز الامتحانات وكذا لتحضيرهم للسنة الدراسية المقبلة.

وشددت المراسلة على ضرورة السهر على اتخاذ جميع التدابير الكفيلة بمواكبة وتتبع عملية تنفيذ الأنشطة التعليمية والتربوية المقررة إلى غاية المواعد المحددة لنهاية السنة الدراسية من خلال مواصلة تقديم الدعم والمواكبة اللازمين للأطر التربوية والإدارية لتنفيذ الخطة الوطنية لتدبير الزمن المدرسي والتنظيم التربوي للتعلمات، وتتفعيل كل البنيات والأندية التربوية داخل المؤسسات التعليمية للانخراط في الأنشطة التربوية خلال فترة نهاية السنة، وكذلك من أجل تعويض الأنشطة الصفية بأنشطة أخرى داعمة أو موازية كلما تطلب الأمر ذلك.

ووجه الوزير مسؤولي وزارته عبر مختلف جهات المملكة إلى حث هيئة التفتيش والتأطير والمراقبة والتقييم وأطر الإدارة التربوية على مواكبة وتأطير وتتبع العمليات والأنشطة التربوية الخاصة بنهاية السنة الدراسية، وضمان استئناف الدراسة لتلميذات وتلاميذ الجذوع المشتركة بعد امتحانات البكالوريا.

ودعا الوزير إلى تحسيس التلميذات والتلاميذ بضرورة وأهمية المواظبة على الحضور وعدم التغيب، وتفعيل الإجراءات الإدارية المتعلقة بتأمين الزمن المدرسي وتتبع التغيبات في صفوف التلميذات والتلاميذ، ومد جسور التواصل مع الأسر، وتمكين الأمهات والآباء من تتبع مواظبة أبنائهم عبر مختلف وسائل التواصل المتاحة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تعليقات الزوار

  • وجهة نظر.
    منذ أسبوعين

    منتهى العبث لماذا لا تؤجل الامتحانات الى نهاية الموسم الدراسي، فهي بمثابة تتويج لعمل التلميذ طيلة العام الدراسي كيف نجبر الأساتذة على توقيف الدراسة و نكلفهم بمهام حراسة الامتحانات و تصحيحها ثم نطالبه بعدها بالعودة إلى القسم و الدراسة؟ ثم تدريس من؟ فالتلاميذ يعتبرون أن الشروع في الامتحانات هي اعلان عن نهاية الموسم الدراسي و نفسيا لن يستطيعوا ابدا العودة إلى الدراسة مستحيل اسالوا و استشيروا اصحاب الميدان، أساتذة و تلاميذ. المرجو من المسؤولين و المخططين تحكيم العقل و المنطق اثناء اتخاد القرارات. مجمل الأساتذة لا يتهربون من تأدية الواجب ، بل يجب ان تكون ظروف العمل مواتية و معقولة.

  • غير معروف
    منذ أسبوعين

    القرار منطبق فقط على المدارس الخاصة الذين مصصتم دماءهم وبدون ان تتكلموا عن حقوقهم ترونهم فقط عند الحاجة او لسد الفراغات التي لم تستطيعوا اصلاحها اما اصحاب العمومي اعانهم الله في هذه السنة التي لم يستفدوا منها شيء

  • هشام
    منذ أسبوعين

    مند اسبوع توقف ابنائي عن الدراسة التاني ابتدائي والتاسعة اعدادي مدينة اسفي

  • يائس
    منذ أسبوعين

    اللذي يقرأ هذا الخبر ، سوف ييعتقد أنه بصدد دولة أخرى و ليس المغرب. ابنائي توقفوا عن الدراسة في المستوى الاعدادي منذ اسبوع، بتواطؤ من الاساتذة و الادارة على حد سواء، لا تدار الامور بالتصريحات الادارية ، ربما هذا موجه للاستهلاك الاعلامي و للخارج أيضا. على هذا الوزير أن يرحل و أن تتكلف لجنة سامية تحت إشراف ملكي بالقطاع، لربما تأتي الامور بنتيجة.

  • غير معروف
    منذ أسبوعين

    انه العبث في أبهى تجلياته عن أي لجن اي الوزير تتحدث وترغب في إرسالها الى المدارس لأجل التفتيش ربما انها علامات الشيخوخة صارت تنتابك مدرسة عقيمة مناهج سخيفة وتنتظر من التلاميذ الحضور الى المدرسة بعد انتهاء الامتحانات لأجل ان تلمع صورتك التي تم تدنيسها مع الأساتذة الذين لم تحقق لهم مطالبهم العادلة ما تفعله بهذه القرارات العشوائية هي تهييج الأسر على الأستاذ باعتباره هو من قال لهم اذهبوا انتم الطلقاء ليظهر من جديد ان الأستاذ شخص مادي سيء لا يحب مصلحة التلميذ وان الوزارة تسعى إلى تعويض ما ضاع من السنة المدرسية بسبب الإضراب ذكاء خارق لكنه في طريق الشر الأنشطة التي تتحدث عنها وترغب في ان يستفيد منها التلميذ تحتاج إلى مؤطرين في مجال الأنشطة يقمون بالفعل بحب لا ان يقوم بها استاذ انهكته كثرة الجذاذات والامتحانات والتصحيح هذا فضلا عن الشغب الذي صار سائدا في المدارس والذي يطالبون فيه الأستاذ بضبط قسمه عوض ان تجلس في مكتبك الفخم تفكر فيه كيف ستذل الأستاذ وتقهر التلميذ فكر كيف تصلح التعليم لأن المغرب صار في قعر ترتيب الدول ولعل تصنيف الصومال التي تعاني وفلسطين التي تحت نيران القصف هم احسن من المغرب الأمن بكثير

  • غير معروف
    منذ أسبوعين

    ابنائي السادس والثاني ابتدائي لا زال يدرسون و اما بالنسبة للسلك الاعدادي فقط تم توقيفهم

  • سعداء
    منذ 3 أسابيع

    السعداء يسعدون بقرارات وزارة بن موسى، رغم أن المراد بها فقط إجبار أولياء أمور المتعلمين بالقطاع الخاص على دفع مستحقات يوليوز. أما بالنسبة للمقررات فقد اسكملت بتكيف البرامج منذ شهر يناير. أما من يعتقد أن كلما طالت السنة يستفد المتعلمين فهو واهم ولا يفقه شيء بل بالعكس عدم اراحة الأطفال ليحصل لهم التشوق إلى الدراسة للموسم المقبل وأخذ فترة كافية للتخلص من تعب سنة كاملة سيؤتر حتى السنة القادمة. بالنسبة للسنة الدراسية في كثير من الدول تبدأ بعدنا وتنتهي قبلنا كما هو الحال بالنسبة لإطالياو وأنتم تعلمون كيف هو نظامها التعلمي وتوجد كذلك كثير من الدول التي تعتمد الكيف وليس الكم وكأننا نريد ماء خنشة. لكن يبدوا أن المعلقين ليس همهم هو الأطفال لكن مشكلتهم هي عقدة من الأستاذ عموما وذلك واضح من التعليفات. والبعض الأخر يريد أن يصبح الأساتذة جلساء لأطفالهم كي يتخلصوا منهم طول النهار فقط.

  • مواطنة مغربية
    منذ 3 أسابيع

    وزارة العبث، تكوينات للأساتذة في مدارس الريادة، المدارس مغلقة و الثانويات و الاعداديات التي تجرى فيها التكوينات مغلقة ، وةقالك تستمر الدراسة الى غاية نهاية.. العالم!! تجلسون في مكاتبكم المكيفة و تشرعون شرقا و غربا شهر يوليوز في زاكورة و الريصاني؟!

  • الرشيدية
    منذ 3 أسابيع

    واش يضحكوا على الناس انا بنتي السابعة إعدادي طردوهم الأساتذة وقالوا ليهم ايلا رجعتوا مرة أخرى غادي نعاقبوكم اللهم ان هذا لمنكر قالي تستمر الدراسة إلى يوليو باز معندكومش علاش تحشموا

  • غير معروف
    منذ 3 أسابيع

    نعم على القرار الذي اتخذه سيد الو زير التلاميذ يضيعون وقتهم في الشريع

  • سعيدة
    منذ 3 أسابيع

    ما على الوزارة الا القيام بواجبها وإرسال لجن المراقبة.الدراسة في المدارس العمومية انتهت في الأسبوع الاخير من شهر ماي

  • سعد رشيد
    منذ 3 أسابيع

    إتمام المقررات واجب بالنسبة للا طر التربوية....... الاطر الإدارية يجب عليهم تحسيس التلاميذ والطلبة الصرامة في الحضور مع استدعاء اولياءهم............

  • سعيد بلمحجوب
    منذ 3 أسابيع

    إعداديات اليوم أغلقت أمام التلاميذ استعدادا لامتحانات البكالوريا أساتذة اقفلوا الأقسام ويتكونون في برنامج المدرسة الرائدة الكثير من العشوائية والارتجال وقرار يصدر يناقض قرار ٱخر