آخر أخبار الرياضة، العمق الرياضي

اتفاق بين مسيري المغرب التطواني وأبرون ينهي الحجز على مستحقات النادي

علمت جريدة “العمق” من مصدر مطلع، أن لجنة تصريف أعمال نادي المغرب أتلتيك تطوان، توصلت اليوم الإثنين، إلى اتفاق رضائي مع الرئيس السابق للفريق، عبد المالك أبرون، يتم بموجبه إنهاء الحجز على مستحقات النادي.

وبحسب مصدر الجريدة، فإن هذا الاتفاق ينص على رفع اليد عن الحجز لدى الخزينة العامة للمملكة على جميع مستحقات النادي والمبالغ الموجهة لحسابه البنكي.

وفي مقابل هذا التنازل، سيحصل عبد الملك أبرون، الرئيس السابق للنادي، على مليون درهم (100 مليون سنتيم)، مع تقسيم المبلغ الباقي على 5 دفعات.

وأفاد المصدر ذاته بأن الاتفاق توصل إليه كل من عبد الإله بنمخلوف وزهير الركاني من لجنة تصريف أعمال نادي المغرب التطواني، مع الرئيس السابق للفريق التطواني، عبد المالك أبرون.

وكان أبرون قد حجز على الحساب البنكي الرسمي لفريق “الحمامة البيضاء” عقب حكم قضائي لصالحه بمبلغ 337 مليون سنتيم، وذلك ضمن مستحقاته المالية التي يدين بها للنادي منذ سنوات.

يأتي ذلك في وقت يعاني فيه “الماط” في ظل أزمة مالية كبيرة خلال الموسم الحالي، في ظل حجز أبرون على الحساب البنكي للنادي، وقرار المحكمة التجارية بطنجة، بتحديد 28 من الشهر الجاري موعدا لعرض حافلة الفريق للبيع في المزاد العلني، بسبب عدم أداء مستحقات اللاعب السابق مهدي بلعروسي.

يُشار إلى أن لاعبي المغرب التطواني كانوا قد امتنعوا عن خوض تداريبهم قبيل آخر مباراة لهم أمام الجيش الملكي، بسبب تأخر إدارة النادي في صرف مستحقاتهم المالية، وهو ما زاد من تأزمة الوضع داخل الفريق.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *