أخبار الساعة، العمق TV

فن الرسمة بزاكورة مع الشيخ زكرياء السليماني

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تعليقات الزوار

  • امزرو الكبير
    منذ أسبوعين

    حينما يتحصل الفلاح الزاگوري على غلال وافرة من قمح و شعير و ينتضر نضوج الثمار المتنوعة، و تكون زريبة الحيوانات قد امتلات بعدد من الخراف و بعض الأبقار،،،، البساتين من حوله جنات على الأرض، السواقي و المروج تزهوا في كل ناحية، وادي درعة يعانق مياها، تارة صافية و ثارة مغدرة ، و قد ينشر جميع اطرافه على كل قناطر الوادي الشهور ، حينها يضطر ساكني الوادي للتجمع و سبك انواع الاهازيج و الانشودات، تغازله انثاه بأنواع الزغاريد و انواع الحناء ،،،،،، اللهم ارفع عنا الجفاف يا رب لانه هو من أخرس لسان هؤلاء القوم اللذين لا ينبث ن الا الثمر و المحبة للجميع، نعم للجميع : لا يمكن للزاگوري الا ان يتبسم في كل وجه و محيا، لا يعرف ميكانيزمات الشر و الشرف ، زرع الخير، و لان ماء وادي درعة لا ينبث الا نخلا و خيرا