أدب وفنون

صراع القفطان المغربي..المصممة بن عمر تتوسل بالإبداع لحماية الزي التقليدي

قالت المصممة المغربية المقيمة في الإمارات سلمى بن عمر، إن المغاربة لا يجب أن ينجرفوا للصراع الدائر حاليا حول القفطان المغربي عبر مواقع التواصل الاجتماعي، لأن النقاش يكون حول الأمور المشكوك فيها، وهو الأمر الذي لا ينطبق على القفطان المعروف عالميا بأنه زي تقليدي نسائي مغربي، وفق تعبيرها.

وأضافت سلمى بن عمر في تصريح لـ”العمق”، أنه لا معنى للانزعاج الذي عبر عنه بعض النشطاء المغاربة على منصات التواصل الاجتماعي، ممن عبروا عن تخوفهم من عادة ارتداء المشارقة بما فيهم المشاهير للقفطان المغربي في العديد من المناسبات والأعياد خلال السنوات الأخيرة، ما يهدد بنسبه إليهم مع مرور السنوات، مشيرة إلى أن اختيار ارتداء الزي التقليدي المغربي في أسعد الأيام وأرقى المناسبات الكبيرة يشعر بالفخر.

واعتبرت ذات المتحدثة، أن الطريقة الصحيحة للمحافظة على التراث المغربي وحمايته هي الاستمرار في الإبداع فيه وإحيائه، وكذا دعم المواهب الشبابية في مجال التصميم من أجل استمرار شغفهم به.

وعن تميز مجموعاتها عن باقي المصممين المغاربة، أوضحت بن عمر، أن التميز ووضع لمسة خاصة يجب أن تكون أولوية المصمم من أجل أن يتمكن  الناس من تحديد أعماله دون الحاجة للنظر إلى اسمه، مشيرة إلى أنها عملت على ذلك منذ بدايتها حيث اختارت مزج ما هو تقليدي بما هو عصري رغم صعوبة ذلك.

وحول أغلى تصاميمها في الخليج، أشارت المصممة المغربية سلمى بن عمر، إلى أن ثمن القفطان يختلف من واحد إلى آخر حسب المواد المستعملة فيه وطريقه تطريزه، مبرزة أن هناك قفاطين بسيطة بأسعار عادية وآخرى بقيمة عالية نتيجة استعمال الذهب أو الألماس في صناعتها.

يشار إلى أن سلمى بن عمر تعد من أهم مصممي القفطان المغربي، أسست علامتها التجارية  التي تميزت عن التصاميم التقليدية عام 2012 في الإمارات، وارتدى أزيائها العديد من المشاهير العرب أبرزهم أصالة نصري، لجين عمران، مهيرة عبد العزيز، ميساء مغربي، أسيل عمران وآخرين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تعليقات الزوار

  • منير
    منذ أسبوعين

    هههههه هههههه هههههه هههههه مسكينة المروكية. سامي بن عمر هيا المرجع للمرركة فى قضية القفطان. حتى و إن قالت الملك فى القمر عند المرركة الملك فهو فى القمر لأن سامي عمر هيا المرجع عند السناغلة