مجتمع

وزارة بنموسى تتجه لـ”حرمان” أساتذة الريادة من المشاركة في إحصاء 2024

تتجه وزارة التربية الوطنية إلى منع رجال ونساء التعليم العاملين بمؤسسات الريادة من المشاركة في عملية الإحصاء العام للسكان والسكنى الذي سينطلق في فاتح شتنبر المقبل وسينتهي في الـ 30 من الشهر نفسه.

وفي ماي الماضي، دعا رئيس الحكومة عزيز أخنوش الوزراء وكافة المسؤولين عن الإدارات والمؤسسات العمومية والمصالح اللاممركزة التابعة لهم، وكذا الجماعات الترابية إلى الترخيص للموظفات والموظفين العاملين تحت إشرافهم ممن تتوفر فيهم الشروط المطلوبة والذين سيتم انتقاؤهم في المشاركة في الإحصاء العام للسكان والسكنى لسنة 2024.

وفي هذا السياق، قررت أكاديمية جهة سوس ماسة استثناء الأطر الإدارية العاملة بمقر هذه الأكاديمية ومقر المديريات الإقليمية وكذا الأطر الإدارية والتربوية المشتغلة بمؤسسات الريادة (ابتدائي وإعدادي) والمفتشين المواكبين بها من المشاركة في إحصاء السكان والسكني 2024.

وبررت الأكاديمية قرارها بعملها المتواصل على تنزيل مقتضيات الإصلاح التربوي الجديد ولا سيما ما يرتبط بنموذجي المدارس والإعداديات الرائدة باعتبارها مدخلا أساسيا لتجويد التعلمات وما يتطلبه من تعبئة كل الفرق الإدارية والتربوية وكذا المفتشين التربويين بها.

مصادر مطلعة قالت في تصريحات لجريدة العمق إن توجه الوزارة لاستثناء المدرسين بمؤسسات الريادة راجع لكون عدد الأساتذة الذين سيشتغلون بهذه المؤسسات محدد، واستفادوا من تكوينات خاصة تمكنهم من ممارسة مهامهم في مؤسسات الريادة، وبالتالي لا يمكن تعويضهم بأساتذة لم يتلقوا التكوين نفسه.

يذكر أن مشروع “مؤسسات الريادة” يعد برنامجًا مهيكلًا يستهدف تحسين عملية التعلم، من خلال اعتماد منهجية متعددة الأبعاد تشمل تحقيق شروط الجودة بالمؤسسات التعليمية العمومية. ويرتكز هذا البرنامج على عدد من المبادرات الرئيسية، بهدف إحداث تحول شامل في أداء هذه المؤسسات، تتعلق بثلاثة محاور رئيسية: التلميذ، والأستاذ، والمؤسسة التعليمية.

وقد تم إرساؤه خلال الموسم الحالي 2023/2024 في مرحلة تجريبية، تشمل 626 مؤسسة تعليمية ابتدائية عمومية في الوسط الحضري وشبه الحضري والقروي، حيث استفاد منه 322 ألف تلميذة وتلميذ، بمشاركة طوعية من 10,700 أستاذة وأستاذ يعملون بهذه المؤسسات، وبتأطير ومواكبة من 157 مفتشة ومفتش تربوي.

وقالت الوزارة الوصية، أمس الخميس، في بلاغ لها إنها تعمل على التوسيع التدريجي ل “مؤسسات الريادة”، إذ سينتقل عدد هذه المؤسسات من 626 حاليا إلى 2.626 مؤسسة ابتدائية خلال الموسم الدراسي المقبل 2024/2025، حيث من المرتقب أن يصل عدد التلاميذ المستفيدين برسم السنة المذكورة إلى  1.300.000تلميذا، أي ما يعادل 30% من تلاميذ السلك الابتدائي، وذلك في أفق تعميم هذا المشروع وبلوغ 8.630 مؤسسة ابتدائية في الموسم الدراسي 2027/2028.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تعليقات الزوار

  • عبدالله
    منذ أسبوعين

    العشوائية سمة اتخاذ القرارات الفجائية كان عليها اتخاذ القرار قبل عناء التكوين عن بعد