مجتمع

رغم دعم الاستيراد.. غلاء الأضاحي يحاصر صديقي بالبرلمان ومطالب بإجراءات استباقية

واجه وزير الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات، محمد صديقي، الإثنين، انتقادات من قبل نواب برلمانيين بسبب غلاء الأضاحي خلال عيد الأضحى هذه السنة، رغم دعم الحكومة لاستيراد الأغنام، كما طالبوه بإجراءات استباقية.

ونبه فريق التقدم والاشتراكية، في سؤال شفوي خلال جلسة عمومية للأسئلة الشفوية بمجلس النواب، إلى الصعوبات التي اعترضت العديد من الاسر من أجل اقتناء الأضحية في ظل الأسعار “الخيالية”، متوجها بالسؤال إلى الوزير: “لماذا تخليتم عن المغاربة؟”.

وتساءل الفريق ذاته: “لماذا لم يجد المغاربة ما الكبش ليلة العيد؟ ولماذا تسببتم في إبكاء المغاربة؟ لماذا جعلتم المواطنين يحسون الذي أنتم مسؤولون عنه؟ وأين هي أموال المال العام التي استفاد منها المستوردون؟”.

وجوابا على هذا السؤال، أقر وزير الفلاحة بأن قطاع تربية الماشية يواجه عدة إشكاليات منذ ثلاث سنوات على التوالي، قائلا إن الحكومة قامت الحكومة بشكل مستمر بدعم الاعلاف وفتح الباب للاستيراد ودعمه لولمواجهة هذه الاكراهات، مشيرا إلى ترقيم أكثر من 6 ملايين رأسا من الأغنام واستيراد 474 ألف رأس.

وتعقيبا على جواب الوزير، دعا نواب برلمانيون إلى ضرورة اتخاذ إجراءات استباقية، من قبيل تنويع مصادر الاستيراد، لتفادي غلاء الأغنام خلال عيد الأضحى، كما انتقدوا توجيه الدعم إلى المستورد والكساب الأجنبي، “الذي أصبح يبيع بسهولة”، بدل دعم الكساب المغربي.

وفي تعقيبه، عاود الوزير التأكيد على أن الظرفية صعبة، قائلا: “الله يرحمنا بالشتا، بحيث لا حلول بدون أمطار”، كما عبر عن انفتاحه على جميع الحلول الممكنة، مضيفا “ما في استطاعتنا قمنا”، متابعا أت الاستيراد أمر استثنائي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *