مجتمع

نقابيو “كوباك” يصعدون احتجاجاتهم بمسيرة تنديدا بطرد 9 عمال

أعلن الاتحاد المغربي للشغل بتارودانت، عن تنظيم مسيرة احتجاجية بعد غد الثلاثاء، أمام التعاونية الفلاحية “كوباك جودة”، تنديدا بـ”الطرد التعسفي الذي تعرض له مجموعة من العمال والمستخدمين في التعاونية بأيت اعزة نهاية يوليوز المنصرم”.

وأوضح المكتب النقابي للتعاونية في بيان له، توصلت جريدة “العمق المغربي” لنسخة منه، أن المسيرة ستنطلق من أمام التعاونية الفلاحية إلى الباشوية بأيت إعزة، مع وقفة احتجاجية أمام الباشوية لمدة نصف ساعة، وذلك للمطالبة برجوع العمال إلى العمل وبتمكين المكتب النقابي من وصل الإيداع.

واتهمت النقابة السلطة المحلية بـ”التواطؤ المكشوف” بامتناعها عن تسليم وصل الإيداع للمكتب النقابي مما يحرم على العمال والمستخدمين الحق في التنظيم، وفق البلاغ.

واعتبر البلاغ ذاته، أن طرد العمال هو “وضعية شادة ترجعنا لسنوات قبل الدستور الجديد الذي منح مجموعة من الحقوق الدستورية”.

وأقدمت إدارة تعاونية “كوباك” ـ منتوجات جودة ـ بمنطقة آيت إيعزة بإقليم تارودانت، على طرد مجموعة من العمال بالتعاونية كانوا بصدد تأسيس مكتب نقابي يوم 29 يوليوز، قبل أن يتفاجؤوا في اليومين المواليين بإصدار قرار طردهم من التعاونية وذلك تزامنا مع عيد العرش.

وعلمت جريدة “العمق المغربي” من مصدر داخل التعاونية المختصة في إنتاج مشتقات الحليب، أن حوالي تسعة عمال حاولوا يوم الجمعة 29 يوليوز المنصرم وضع الملف القانوني لدى السلطات المحلية من أجل تشكيل مكتب نقابي داخل التعاونية، إلا أن باشا المدينة رفض تسلم الملف بدعوى مغادرته الباشوية وانتهاء مهامه في انتظار الباشا الجديد.

وأوضح المصدر ذاته، أن الباشا في مقابل ذلك طلب منهم لائحة أسماء أعضاء المكتب النقابي الذين يعتزمون تشكيل المكتب وهو ما مكنوه منه، قبل أن يتفاجؤوا يوم السبت 30 يوليوز بطرد أربعة منهم، لتقدم بعدها الإدارة على طرد خمسة أعضاء آخرين مساء الأحد 31 يوليوز2016، وهو ما خلف أسى كبيرا في صفوف أعضاء المكتب والعمال.