https://al3omk.com/100781.html

الموت يهدد حياة “حالقي شعر شيماء” بعد 65 يوما من الإضراب عن الطعام

ذكر مصدر طلابي لجريدة “العمق المغربي” أن أربعة طلاب ينتمون لفصيل النهج الديمقراطي القاعدي باتوا مهددين بالموت في أي لحظة بعد تدهور حالتهم الصحية بعد استمرارهم في الإضراب المفتوح عن الطعام لليوم 65 على التوالي، إثر اعتقالهم على ذمة واقعة حلق شعر العاملة “شيماء”.

وأوضح المصدر ذاته أن الطلبة الأربعة المعتقلين بسجن “تولال 2” بمدينة مكناس “يعيشون أوضاعا صحية مزرية في ظل “تعتيم رهيب لإدارة معتقل تولال 2 بالإضافة إلى صمت وتعتيم إعلامي حول التدهور الخطير للحالة الصحية للمعتقلين”، مشيرا أن طالبا آخر يخوض إضرابا عن الطعام لليوم الخمسين على التوالي.

وأفاد مصدر الجريدة أن الطالبات الموقوفات على ذمة القضية والمعتقلات بسحن تولال 3، دخلن أيضا في إضراب مفتوح عن الطعام، تنديدا بما أسموه “الحكم الصوري الابتدائي الذي طالهم الأربعاء الماضي إلى جانب المعتقلين الخمسة بمعتقل تولال 2 والمتمثل في 40 سنة سجنا نافذة وغرامة مالية بـ 20 مليون سنتيم”.

يشار أن المسؤول الأول في فصيل “النهج الديمقراطي القاعدي – البرنامج المرحلي” زوهير بلعياشي الذي تتهمه شيماء بالقيام بعملية حلق شعرها وحاجبيها مع زكية بيا، مازال حرا طليقا يتجول ببعض مرافق الجامعة، في الوقت الذي صدرت في حقه رفقة أربعة آخرين مذكرة بحث وطنية، ولم يتم إلقاء القبض عليهم إلى حدود اليوم.

وأكدت مصادر طلابية متطابقة لجريدة “العمق المغربي” في وقت سابق، أن المتهم المذكور ظهر عدة مرات بعد الحادث في الحي الجامعي بمدينة مكناس، وأنه ظل يقطن بإحدى الغرف بالجناح “سي” إلى غاية نهاية شهر يونيو.