مجتمع

مصرع أب وطفله غرقا في “ساقية” بأرفود

29 يوليو 2016 - 20:36

علمت جريدة “العمق المغربي”، أن أبا وابنه لقيا مصرعهما غرقا بإحدى ساقيات مدينة أرفود، اليوم الجمعة، وذلك بعد يومين فقط من غرق طفل بواد زيز بالمدينة ذاتها.

وأفاد مصدر الجريدة من عين المكان، أن الابن غرق في ساقية مولاي الحسن بعد إطلاق المياه فيها، حيث حاول والده إنقاذه إلا أن قوة المياه جرفتهما معا.

وأضاف المصدر ذاته، أن الساقية تقع بجوار منازل السكان وهي غير مغطاة، حيث يتم إطلاق المياه فيها بشكل موسمي.

وقد تم نقل جثتي الأب وابنه إلى المستشفى المحلي، وذلك بعد حضور السلطات المحلية من الأمن والوقاية المدينة، حيث سيتم دفنهما غدا السبت، وفق المصدر ذاته.

وكان طفل يبلغ من العمر 11 سنة، قد لقي مصرعه أول أمس الأربعاء غرقا بواد زيز، بمدينة أرفود، وأرجع السكان السبب إلى عدم معرفته بالسباحة، حيث لقي حتفه غرقا.

يشار إلى أن مثل هذه الأحداث تتكرر كل سنة تقريبا، نظرا لعدم وجود مراقبة على الساقية والوادي، الأمر الذي يجعل أبناء المدينة عرضة للغرق بشكل متكرر.

إشترك في نشرتنا البريدية وتوصل بمواضيع مثيرة للإهتمام

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

مقالات ذات صلة

مجتمع

اسليمي: الخطاب الملكي حمل رسائل واضحة للجزائر وأوضح دور المغرب في توطيد الأمن بالمنطقة

مجتمع

توقعات أحوال الطقس اليوم الأحد

مجتمع

الثقافة الأشولية.. المغرب يتجه لإنشاء أول حديقة “ما قبل التاريخ” في شمال إفريقيا

تابعنا على