البوحسيني: الاتحاد الاشتراكي قتل اليسار بمشاركته في حكومة جطو

البوحسيني: الاتحاد الاشتراكي قتل اليسار بمشاركته في حكومة جطو

25 فبراير 2017 - 17:05

اعتبرت الكاتبة والمناضلة الحقوقية اليسارية لطيفة البوحسيني بأن حزب الاتحاد الاشتراكي ساهم في القضاء على اليسار المغربي الإصلاحي منذ قبوله بالمشاركة في حكومة إدريس جطو، رغم ما حصل يومها من “انقلاب على المنهجية الديمقراطية”.

وشددت البوحسيني في مشاركتها في برنامج “حوار في العمق” الذي تبثه جريدة “العمق”، على أن حزب الوردة ارتكب “خطيئة سياسية” بمشاركته في حكومة جطو بعد حصوله على المرتبة الأولى في الانتخابات التشريعية وتعيين الملك لوزير أول تكنوقراط، مضيفة أنها قالت يومها بأن هذه الخطوة التي أقدم عليها الاتحاد الاشتراكي “خطيئة لن يرفع اليسار رأسه بعدها أبدا”.

وأكدت البوحسيني أن الاتحاد الاشتراكي كان بمقدوره استغلال “الانقلاب على المنهجية الديمقراطية” يومها، من أجل مواصلة المسار الذي خاضته القوى اليسارية في الدفاع عن الديمقراطية، ولكن اللجنة المركزية لحزب الوردة اختارت غير ذلك.

وأضافت الناشطة اليسارية بأن أفكار اليسار مازالت منتشرة بشكل واسع في صفوف شريحة مهمة من الشعب المغربي، مؤكدة على أنه لا يمكن الحكم بأن المغاربة كلهم يساريين أو إسلاميين أو غير ذلك، وهو ما يجب أن تعيه كل القوى السياسية، حسب البوحسيني.

إشترك في نشرتنا البريدية وتوصل بمواضيع مثيرة للإهتمام

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك
علي او عمو منذ 3 سنوات

لقد حكم على حزب الاتحاد الاشتراكي بالإعدام عندما قبل الانخراط في ( حكومة التناوب ) برئاسة عبد الرحمن اليوسفي . فقد أراد البعض ممن يشوش عليهم أن يدفنوه إلى الأبد فنصبوا له فخ الحكم و للأسف سقط فيه مما أفرغه من محتواه و ضرب عقودا من نضالاته عرض الحائط الشيء الذي أفقده ثقة الشعب و كشف أمام الملأ و خكأنه مثل سائر الأحزاب المخزنية الأخرى و هذه هي الضربة القاضية التي تلقاها الحزب من المخزن .

مقالات ذات صلة

الريسوني: أصبح من الواجب مقاطعة فرنسا ومنتجاتها

بعد استقالة حروزة .. أرباب مرشح وحيد للأمانة العامة الاقليمية للبام بالقنيطرة

NASER BOURITA

المغرب يدين بشدة الإمعان في نشر الرسومات المسيئة للرسول

تابعنا على