https://al3omk.com/103565.html

بوليف: لا يمكنني أن أدافع عن تأخر القطارات وأنا محرج في الموضوع

قال الوزير المنتدب المكلف بالنقل، نجيب بوليف، إنه يجد حرجا كبيرا في الحديث عن مشكل تأخر القطارات، قائلا في هذا الصدد “أنا لا يمكنني أن أدافع عن شيئ موجود بالفعل في الواقع، وبه إشكالات نعرفها جميعا وموجودة بالواقع” حسب قوله.

وأضاف بوليف في جواب على سؤال تقدم به فريق العدالة والتنمية حول تدني خدمات القطارات، في الجلسة الأسبوعية للأسئلة الشفوية، بمجلس النواب اليوم الثلاثاء، أن هناك استثمارات بالملايير في البنيات التحتية وفي إعادة النظر في القطارات وتحديث الشبكة.

وأضاف بالقول “لكن مازالت هناك إشكالات بالفعل، والوزارة مسؤولة عن الاستراتيجية العامة للنقل السككي الذي يعود فيه التدبير اليومي والعملي لهذه الإشكالات للمكتب الوطني للقطارات، ونحن مستعدون للحضور في اللجنة للتدقيق مع المسؤولين المباشرين ومع الإدارة في هذه الاختلالات التي جزء منها قائم، وخا نعياو منديرو مزال هذه الإشكالات مطروحة”، حسب قوله.

وأكد بوليف، أن الحكومة قامت بمجهودات لتحديث القطارات والمكيفات والتدبير على صعيد المحطات الأرضية، لكن الإشكالات العملية الميدانية موجودة، لأن واخا تعيا مادير في الإجراءات، اقترحو عليا أنتم” يقول بوليف.

وأضاف الوزير أن التعويض عن هذه الأشياء يتم بشكل جيد وتم الاشتغال عليه في الخطوط الملكية الجوية، وهو من الأمور الذي يمكن الدفع للعمل عليها، وفق تعبيره.

يُشار إلى أن عدد من محطات القطار، خاصة في الدر البيضاء والرباط وفاس وطنجة، عرفت مؤخرا احتجاجات متكررة للمسافرين بسبب التأخر المستمر للقطارات، حيث وصلت الاحتجاجات في بعض المحطات إلى حد إيقاف حركة النقل بنزول المحتجين إلى السكك الحديدية، وذلك للتعبير عن غضبهم من مشكل لم تتخذ إدارة ONCF أي إجراءات لحله.

تعليقات الزوّار (0)
لا يوجد تعليق!

لا توجد تعليقات في الوقت الراهن، هل تريد إضافة واحد؟

اكتب تعليق
أضف تعليقك