غزة تستقبل شاحنات تركية جديدة بعد الاتفاق التركي “الإسرائيلي”
https://al3omk.com/106290.html

غزة تستقبل شاحنات تركية جديدة بعد الاتفاق التركي “الإسرائيلي”

وصلت نحو 50 شاحنة تحمل مساعدات من السفينة التركية “ليدي ليلي”، إلى قطاع غزة الخميس، عبر معبر “كرم أبو سالم”، المنفذ التجاري الوحيد للقطاع.

وقال مدير الجانب الفلسطيني في المعبر، منير الغلبان، إن نحو 50 شاحنة محملة بقرابة ألفي طن من المساعدات وصلت إلى القطاع اليوم.

وأضاف الغلبان، أن الشاحنات تحمل مواد غذائية تضم سكرا وأرزا، إضافةً إلى ملابس وأحذية، سيتم إرسالها إلى مخازن وزارة الشؤون الاجتماعية، ليتم توزيعها لاحقا إلى مستحقيها من المحتاجين.

وقررت السلطات “الإسرائيلية” فتح معبر “كرم أبو سالم” التجاري، استثنائيًا، الخميس، لمرور الشاحنات، لإدخال كميات من المحروقات وغاز الطهي.

ومعبر “كرم أبو سالم” هو المنفذ التجاري الوحيد للقطاع، على الحدود بين غزة ومصر و”إسرائيل”، تدخل من خلاله البضائع والمحروقات، وتفتحه السلطات “الإسرائيلية” بشكل استثنائي في بعض الأحيان لإدخال المحروقات ومساعدات دولية، فيما تبقي على إغلاقه يومي الجمعة والسبت من كل أسبوع وفي الأعياد.

وسبق أن وصلت، الإثنين الماضي، أربع شاحنات من المساعدات التركية، إلى قطاع غزة، عبر معبر “كرم أبو سالم”.

وقال يوسف إبراهيم، وكيل وزارة الشؤون الاجتماعية في غزة، إن “400 شاحنة محملة بكافة المساعدات ستصل خلال الأيام القادمة”، لافتًا إلى أن الهلال الأحمر التركي سيتولى عملية توزيعها على الأسر الفقيرة والمحتاجة.

ورست السفينة التركية، في ميناء أشدود في الأراضي الفلسطينية المحتلة، الأحد الماضي، وعلى متنها 11 ألف طن من المساعدات الإنسانية، تشمل مواد إغاثية من طحين وسكر وأرز وزيت طعام، إضافة إلى ملابس وأحذية وألعاب وحفاظات للأطفال.

وتأتي المساعدات التركية في إطار اتفاق “إسرائيلي”-تركي، أُعلن عن توقيعه، في 27 يونيو الماضي، لتطبيع العلاقات بين الطرفين.