https://al3omk.com/107690.html

وفاة طفل بلسعة عقرب بأرفود والساكنة تحتج على الوضع الصحي

محمد الساخي

توفي طفل بمدينة أرفود في الخامسة من العمر، بعدما لسعته عقرب سامة بدوار كدية دراوة المحادي للمدينة.

فبعد نقله إلى المستشفى وهو في حالة خطيرة، لم تتمكن الأطقم الطبية الموجودة بالمستشفى من إسعافه، ما دفعهم إلى توجيهه لمدينة الرشيدية التي تبعد عن أرفود بحوالي 80 كلم، الطفل عمر ذو 5 سنوات توفي أثناء نقله إلى مدينة الرشيدية، عبر سيارة الإسعاف التي لم تسعفه.

وفي اتصال هاتفي لجريدة “العمق المغربي”، قال الطبيب “شاكر” إن الطفل كانت حالته جد خطيرة، حيث وصل إلى الدرجة الثاللة، “حيث لا نتوفر على المعدات الطبية اللازمة، وحدة إنعاش، من أجل إسعافه”، وأضاف شاكر بأن المستشفى مجرد من هذه الحمولة (مستشفى)، لأنه لا يتوفر إلا على مركز صحي ووحدة ولادة يضيف شاكر.

وفي السياق ذاته، احتجت ساكنة مدينة أرفود الأربعاء ليلا على “الوضع المزري الذي وصلت إليه المدينة من الناحية الصحية”، ورددت شعارات من قبيل “اليوم ولدي وغدا ولدك”

تعليقات الزوّار (0)