https://al3omk.com/108118.html

هيئة تمنح المغرب 100 مليون دولار أمريكي لدعم تعليم الفتيات

أعلنت هيئة تحدي الألفية، اليوم الثلاثاء، على هامش الزيارة التي خصتها السيدة الأولى للولايات المتحدة الأمريكية ميشيل أوباما لمراكش، عن استثمار ما يقارب 100 مليون دولار أمريكي لدعم تعليم الفتيات وإرساء نموذج جديد للتعليم الثانوي وذلك بشراكة مع الحكومة المغربية.

ويدخل هذا الاستثمار في إطار البرنامج الثاني للتعاون الموقع بين هيئة تحدي الألفية والحكومة المغربية سنة 2015 بغلاف مالي إجمالي يقدر ب450 مليون دولار، حيث ستخصص الـ100 مليون دولار للنموذج الجديد للتعليم الثانوي، وسيستفيد منها حوالي 100 ألف تلميذ من بينهم 50 ألف من الفتيات، من خلال أنشطة وبرامج تستجيب بشكل خاص لحاجيات المراهقات المرتبطة بالتعليم.

وقالت ميشيل خلال لقاء مناقشة مع فتيات قاصرات مغربيات في إطار المبادرة الأمريكية “دعوا الفتيات يتعلمن” التي أطلقت سنة 2015، إنها ستعمل على القضاء على ظاهرة حرمان الفتيات من التعليم عبر مختلف أنحاء العالم.

وأردفت ميشال قائلة “سنسعى جاهدات باعتبارنا مجموعة من النساء من أجل القضاء على ظاهرة حرمان الفتيات من التعليم والتي يروح ضحيتها 62 مليون فتاة عبر مختلف بقاع العالم”.

وتميز هذا اللقاء بمشاركة الممثلة الأمريكية ميريل ستريب والمعروفة بنشاطها في مجال الدفاع عن حق الفتيات في الولوج للتعليم، وكذا الممثلة الهندية فرييدا بانتو التي تشتهر بدورها بالنضال من أجل ترسيخ حق الفتيات في التعليم عبر العالم.

يشار إلى أن مبادرة “دعوا الفتيات يتعلمن” هي مبادرة أطلقها الرئيس الأمريكي باراك أوباما وعقيلته سنة 2015، لمعالجة القضايا التي تمنع الفتيات من الولوج إلى المدارس، وكذا الحواجز التي تحول دون ذلك في شتى أنحاء العالم لاسيما بالنسبة للفتيات القاصرات.

تعليقات الزوّار (0)
لا يوجد تعليق!

لا توجد تعليقات في الوقت الراهن، هل تريد إضافة واحد؟

اكتب تعليق
أضف تعليقك