https://al3omk.com/109336.html

ممرض ألماني يعترف بقتل عشرات المرضى بحقنهم البوتاسيوم

اكتشف خبراء الطب الشرعي الألمان بمدينة أولدنبورغ، غرب ألمانيا، بقايا حقن بوتاسيوم في عدد من الجثث لمرضى يعتقد أن ممرضا سابقا كان قد أنهى حياتهم بحقنهم بالبوتاسيوم.

وذكر رئيس شرطة أولدنبورغ اليوم الأربعاء أن خبراء الطب الشرعي اكتشفوا بقايا عقار يستخدم في علاج القلب في جثث 27 من إجمالي 99 جثة لمرضى مستشفى ديلمينهورست التي كان يعمل بها الممرض السابق نيلز اتش والمتهم بقتل مرضاه بجرعات مميتة.

وأوضح رئيس الشرطة يوهان كومي اليوم الأربعاء أن الخبراء يرجحون أن يكون الممرض قد تعمد حقن ضحاياه بهذا العقار.

وأشار المصدر ذاته أن الممرض البالغ من العمر الآن 39 سنة، قتل عددا من مرضاه بحقن بوتاسيوم غير أن كبيرة ممثلي المدعي العام شيريك بولمان، أوضحت أن التحقيقات التي تجرى حاليا مع الممرض يمكن أن تكشف عن عدد إضافي للضحايا الذين استهدفهم الممرض.

وقد حكم على الممرض بالسجن المؤبد بالفعل لكن بعد إدانته فقط في حالتي قتل والشروع في القتل في حالتين أخريين وإلحاق إصابة خطيرة بشخص في مستشفى مدينة ديلمينهورست بدائرة أولد نبورغ بولاية سكسونيا السفلى.

وأكدت بولمان أن الادعاء سيحرك دعاوى أخرى ضد الممرض ستشمل جميع جرائمه والتي ستقود أيضا إلى الحكم عليه بالسجن مدى الحياة مما سيحرمه من العفو قبل انتهاء مدة العقوبة.

واعترف نيلز أمام المحكمة بالفعل بالمسؤولية عن وفاة ما يصل إلى 30 شخصا من خلال إعطائهم جرعة زائدة من أحد العقاقير المستخدمة في علاج القلب.

تعليقات الزوّار (0)