https://al3omk.com/109449.html

صاحبة أعلى معدل بجهة سوس لـ “العمق”: فخورة بهذا الإنجاز وأتمنى دراسة الطب

العمق المغربي -أكادير

تمكنت التلميذة نشوى قيوح المتحدرة من منطقة هوراة بإقليم تارودانت، والتي تدرس بثانوية الانبعاث الخصوصية بأكادير من الظفر بالمرتبة الأولى في امتحانات الدورة العادية لنيل شهادة الباكلوريا (دورة 2016)، حيث حازت على معدل عام بلغ 19,18.

وعبرت قيوح في اتصال لجريدة “العمق المغربي” عن سعادتها بهذا الإنجاز، قائلة إن الفضل في ذلك يعود إلى أبويها وإلى أساتذتها بالثانوية الذين كانوا في مستوى عال من الكفاءة، مبرزة أنها لا تزال تدرس عدة مقترحات بشأن التوجه الذي ستختاره في ما يخص مستقبلها الدراسي، معبرة في السياق ذاتها عن رغبتها في متابعة الدراسة في الطب.

يشار أن جهة سوس ماسة، حققت أعلى نسبة نجاح وطنيا بين 12 أكاديمية جهوية للتربية والتكوين بالمملكة، حيث بلغت نسبة النجاح في صفوف المترشحات والمترشحين الممدرسين 54.42 في المائة”، فيما بلغ عدد الناجحات والناجحين 14 ألفا و133، منهم 13 ألفا و659 في فئة الممدرسين، تشكل الإناث منهم نسبة 60 في المائة (7 آلاف و87 ناجحة).

وحسب معطيات أودرتها الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين بجهة سوس ماسة، فإن مدينة أكادير احتلت المرتبة الأولى ضمن عدد الناجحات والناجحين بـ 4100، وفي إنزكان أيت ملول 3006، وفي تارودانت 3425، وفي اشتوكة أيت باها 1564، وفي تيزنيت 1346، وفي طاطا 692.

المصدر ذاته، أورد أيضا أن عدد الحاصلات والحاصلين على ميزة حسن بلغ 1998، وميزة حسن جدا 986، وميزة مستحسن 3619، وميزة مقبول 7530. أما على مستوى المسالك والشعب، فسجلت أعلى الميزات في العلوم الفيزيائية بـ 4149، تليها العلوم الانسانية بـ 3276، ثم علوم الحياة والأرض بـ 2479.

وسجلت نسبة الحضور في فئة المترشحات والمترشحين الممدرسين برسم الدورة العادية95.97 في المائة، فيما بلغت النسبة العامة للحضور في هاته الامتحانات (ممدرسون + أحرار) 87.58 في المائة، أما عدد المترشحات والمترشحين الأحرار اللواتي والذين حازوا على شهادة الباكلوريا برسم دورة يونيو 2016 بجهة سوس ماسة، فبلغ 474، منهم 192 أنثى أي بنسبة نجاح تصل إلى 17.75 في المائة.

وسيجري 11 ألفا و197 مترشحا(ة) امتحانات الدورة الاستدراكية لنيل شهادة الباكلوريا، منهم4 آلاف و723 أنثى، التي ستجرى أيام 12 و13 و14 يولويز 2016.

تعليقات الزوّار (0)
لا يوجد تعليق!

لا توجد تعليقات في الوقت الراهن، هل تريد إضافة واحد؟

اكتب تعليق
أضف تعليقك