زكرياء المومني ينجو من "محاولة اغتيال" بفرنسا

16 يونيو 2016 - 14:19

ذكرت وسائل إعلام فرنسية أن الملاكم المغربي زكرياء المومني، قد تعرض لـ “محاولة اغتيال” بمدينة نانسي الفرنسية، وذلك عندما اعترض سبيله أربعة أشخاص كان منهم اثنين مسلحين، حيث قام أحد المسلحين بإشهار السلاح في وجهه فيما قام آخر بتصوير المشهد، وذلك في بهو مبنى صديقة له بعد عودته من ممارسة رياضة الجري.

ووفق المصادرالإعلامية ذاتها، فإن المهاجمين خاطبوا المومني باللهجة المغربية قائلين له: “اركع وقل عاش الملك قبل ما تموت”، غير أنه تمكن من الفرار، حيث توجه للمستشفى الذي عاين وجود إصابات طفيفة على مستوى رقبته ويديه، ليقوم بعدها برفع شكوى إلى المدعي العام الفرنسي من أجل التحقيق في واقعة “محاولة الاغتيال” التي تعرض لها.

وفي السياق ذاته، أكد محامي زكرياء المومني في تصريحات لوكالة الأنباء الفرنسية أنه وضع لدى مركز الشرطة بمدينة نانسي شكوى ضد “محاولة الاغتيال” التي تعرض لها موكله، مشيرا أن هناك قرائن قوية تثبت أن محاولة الاغتيال تأتي في سياق الضغوط التي يتعرض لها المومني من قبل الدولة المغربية منذ أشهر بعد الدعوى التي رفعها ضده مدير المخابرات المغربية عبد اللطيف الحموشي سنة 2014.

يشار أن المومني قد قال في أبريل الماضي إنه توصل بمكالمات هاتفية من مجهولين يطالبونه من خلالها بسحب شكواه ضد مدير المخابرات المغربية، مهددين إياه بالقتل في حالة لم يفعل، حيث جاء ذلك في الوقت الذي رفض فيه القضاء الفرنسي دعوى رفعها الحموشي باسم الدولة المغربية يتهم فيها المومني بالتشهير بالدولة المغربية، إذ اعتبر القضاء الفرنسي أن التشهير يكون في حق الأشخاص وليس الدول.

إشترك في نشرتنا البريدية وتوصل بمواضيع مثيرة للإهتمام

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

مقالات ذات صلة

توقيف مغربي تحرش بشابة إيطالية في محطة للحافلات

فرانسيسكو ورشيدة.. تزوجا بالمغرب منذ 7 أشهر ومنعتهما كورونا والمساطر من العودة لإسبانيا

كندا

احتفالا بعيد العرش.. شلالات نياغارا الشهيرة وبرج “سي إن” بكندا يُضاءان بالعلم المغربي

برلمانية مغربية سابقة تتحول لمتشردة بشوارع بروكسيل (صور)

بعد فيديو “العمق”.. سفارة المغرب بفرنسا تتكلف بنقل جثمان “السدوري” إلى فاس

تابعنا على