https://al3omk.com/110681.html

استفتاء “العمق” .. وفاة عبد العزيز لا تأثير لها على مستقبل “البوليساريو”

اعتبر 60 بالمائة من المشاركين في استفتاء جريدة “العمق المغربي” أن وفاة زعيم جبهة البوليساريو الانفصالية محمد عبد العزيز لا تأثير لها على مستقبل هذه الجبهة التي توجد فوق التراب الجزائري في الحدود مع المغرب.

وضمن المشاركين في هذا الاستفتاء الذي طرحته العمق المغربي حول “تأثير وفاة محمد عبد العزيز على مستقبل جبهة البوليساريو الانفصالية”، يرى 39 بالمائة منهم أن وفاة عبد العزيز يعني بداية نهاية الجبهة الانفصالية وعودة المحتجزين في مخيمات تندوف إلى وطنهم المغرب، في حين قال 1 بالمائة أن لا رأي لهم في الموضوع.

وبالنظر إلى ما وراء الستار يبدوا رأي الفريق الأول الذي اعتبر أن الوفاة لا تأثير لها على مستقبل الجبهة الانفصالية أكثر واقعية، حيث أن تغيير القيادة الشكلية لا يمكن أن يحدث أي تغيير في الوقع.

وكما هو معروف فالنظام الجزائري الذي تقوده الجنرالات هو من يتحكم في دواليب الحكم بالجبهة الانفصالية، ويقدم لها الدعم الكافي لاستفزاز المغرب والبحث عن أساليب لإثارة الفتنة في الصحراء المغربية حسب ما تذكر عدة تقارير إعلامية.

يذكر أن الحاكمين في الجبهة الانفصالية عينوا قبل أيام المدعو “خطري أدوه” أمينا عاما مؤقتا، خلفا لمحمد عبد العزيز الذي توفي بعد معاناة مع المرض الذي لم ينفع معه علاج.

تعليقات الزوّار (0)