https://al3omk.com/110828.html

رباح يهاجم مصنفي قيادات “البيجيدي” إلى تياري المخزن والشعب

بعد الجدل الذي أثارته تدوينة عزيز رباح، القيادي في حزب العدالة والتنمية ووزير التجهيز والنقل، التي انتقد فيها تحليلا قدمه المحلل السياسي المعطي منجب عن الهمة وبن كيران، هاجم رباح مرة أخرى من اعتبرهم “أنهم يراهنون على تصنيف أعضاء الحزب وتقسيمهم وتوزيع صكوك النضال”.

وكتب رباح على صفحته الرسمية في الفيسبوك، “تخرج علينا كتابات وتحاليل وتعاليق من خارج الصف وأخرى من داخله وأخرى من خلف الستار بين الفينة والأخرى بتصنيفات واتهامات”.

واعتبر أن “الكتابات التي روجت قبل 20 فبراير أن بن كيران ورباح وآخرين يمثلون تيار المخزن داخل العدالة والتنمية، وأن قيادات أخرى تمثل تيار الممانعة وتيار الشعب، هي نفس الكتابات والمقالات التي خرجت مع 20 فبراير لتوزع الاتهامات من جديد وتصنف هذا مع المخزن وذاك مع الشعب”.

وأضاف “اليوم تحول نفس الأشخاص بتسعين درجة ولغايات معروفة، وأصبح بن كيران يمثل تيار الشعب ورباح مقرب من المخزن”، مشيرا إلى أن هذه التصنيفات تزداد وتروج قبل أي استحقاق انتخابي داخل الحزب وأيضا قبل أي استحقاق انتخابي وطني، وفق تعبيره.

ونشر في التدوينة ذاتها، أن هناك من “وسوسوا وقالوا بالأمس أن بن كيران يمثل كبرياء الشعب، واليوم يقولون إنه يتآمر على إمارة المؤمنين، وغدا الله أعلم ما يحضرون، لكن حتما لن يفلحوا”، مضيفا أن المرحلة تحتاج إلى أعلى درجة من الفهم واليقظة.

واعتبر رباح أن حزبه يزداد وحدة وقيادته تزداد تماسكا والاختلاف داخله في الرؤى يزيده قوة و تماسكا، لافتا إلى أن الثقة بين الحزب والمؤسسات تترسخ، والتوافق الوطني يكسب درجات عكس ما يسعى إليه البعض من صدام، حسب التدوينة ذاتها.

وكان عزيز رباح، قد انتقد التحليل الذي قدمه المعطي منجب، عن المستشار الملكي فؤاد علي الهمة، محذرا مما أسماها “التحاليل التي تنظر للفتنة والصدام وليس للثقة والتوافق”، داعيا أعضاء حزبه والمتعاطفين معه إلى اليقظة والحذر والصبر.

واعتبر رباح أن “قفاز السلطة”، الذي وصف به منجب الهمة، يكون لحماية وخدمة الشعب، بينما “كبرياء الشعب” التي وصف بها منجب بن كيران، تكون لحماية مصالح الوطن ونموذجه، مضيفا في التدوينة ذاتها “لا يعقل أن يتصور أن يواجه قفاز الدولة كبرياء الشعب بل هما معا من أجل الوطن وعزته”.

ولقيت تدوينة رباح انتقادات داخل حزب الحزب العدالة والتنمية، حيث اعتبر القيادي خالد الرحموني، أن تدوينة وزير التجهيز والنقل “غير موفقة بالمرة وغير مدققة وغير منصفة لكلام الرجل، مع كل التقدير لمدبجها”.

وأضاف عضو الأمانة العامة لحزب المصباح، في تدوينة له على حسابه بموقع “فيسبوك”، أن الحوار الذي أجراه منجب مع “أخبار اليوم”، ذا قيمة تحليلية وعلمية لها وجاهتها في النظر وقدرتها التفسيرية للوقائع السياسية، وذلك بالرغم من تسجيل بعض الخلاف مع بعض الصياغات العابرة والمواقف المجردة، وفق تعبيره.

تعليقات الزوّار (0)