https://al3omk.com/119964.html

بعد إيقاف طبيبين بأكادير.. الوردي يوقف طبيبا آخر طلب رشوة من مواطن

علمت جريدة “العمق المغربي”، أن وزير الصحة الحسين الوردي، أوقف اليوم الجمعة، طبيبا طلب رشوة من أحد المواطنين من أجل تسليمه شهادة طبية، وذلك بعد اعترافه بما نُسب إليه.

وأفاد مصدر “العمق المغربي”، أن الوردي أقدم على هذه الخطوة إثر بث شريط فيديو على مواقع التواصل الاجتماعي، يظهر طبيبا بمستعجلات المركز الاستشفائي سيدي عثمان بالدار البيضاء، وهو يشترط ويتلقى رشوة من مواطن من أجل تسليمه شهادة طبية.

وأضاف المصدر، أن وزير الصحة أمر بإجراء بحث فوري ومساءلة الطبيب المعني حول محتويات الشريط، حيث “اعترف الأخير بالمنسوب إليه مقدما تبريرات واهية”.

وأصدر الوردي إثر ذلك، قرارا بالتوقيف الفوري في حق الطبيب المعني بالأمر وتقديمه أمام أنظار المجلس التأديبي، معبرا عن غضبه الشديد إزاء هذا التصرف الذي وصفه بـ”اللاأخلاقي والذي يمس بسمعة ومصداقية الأطقم الطبية والصحية”، حسب المصدر ذاته.

وكانت جريدة “العمق المغربي”، قد أوردت أمس الخميس، خبر توقيف الوردي لطبيبين من مستشفى الحسن الثاني بأكادير، بعد تورطهما في ابتزاز مرضى بهدف إجبارهم على التوجه لإحدى المصحات الخاصة، بدعوى وجود عطل في جهاز “السكانير” الخاص بالمستشفى العمومي.

وأوضح مصدر “العمق المغربي”، أن لجنة تفتيش وزارية أجرت بحثا في الموضوع لتخلص إلى أن الجهاز غير معطل، و”أن تصرف الطبيبين يدخل في إطار الابتزاز علاوة على اشتغالهما في المصحة الخاصة وقت دوامهما الرسمي بالمستشفى”.

تعليقات الزوّار (0)
لا يوجد تعليق!

لا توجد تعليقات في الوقت الراهن، هل تريد إضافة واحد؟

اكتب تعليق
أضف تعليقك