قمة لأوباما وقادة دول الخليج تركز على مكافحة الجهاديين

21 أبريل 2016 - 10:09

يشارك الرئيس الأميركي باراك أوباما الخميس في قمة مع قادة دول مجلس التعاون الخليجي في الرياض يأمل فيها تعزيز دور هذه الدول في مكافحة “تنظيم الدولة الإسلامية”.

وتأتي القمة غداة قمة بين أوباما والعاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز، طرح خلالها إضافة إلى موضوع مكافحة الجهاديين، ملف النزاع السوري، حيث جدد الطرفان تأكيد استبعاد أي دور مستقبلي للرئيس بشار الأسد، وملف النزاع اليمني حيث تقود السعودية تحالفا داعما للحكومة.

وتشارك معظم دول الخليج في التحالف الذي تقوده واشنطن منذ صيف 2014 ضد تنظيم الدولة الذي يسيطر على مساحات من سوريا والعراق.

وتأتي زيارة أوباما بعد أيام من إعلان وزير دفاعه آشتون كارتر، الموجود أيضا في السعودية، زيادة عدد الجنود الأمريكيين في العراق وإرسال مروحيات لدعم القوات العراقية في مواجهة الجهاديين.

وأعلنت وزارة الدفاع الامريكية مساء الاربعاء أن قاذفة من طراز “بي 52” شاركت للمرة الأولى في استهداف الجهاديين بالعراق.

وبعد تراجع التنظيم في بعض مناطق سيطرته خلال الأشهر الماضية لا سيما مدينة الرمادي العراقية، يرغب أوباما في تعزيز الحرب ضد الجهاديين، خصوصا لمحاولة استعادة الموصل في شمال العراق، والتي شكلت سيطرة التنظيم عليها في حزيران/يونيو 2014، مفتاح تنامي نفوذه.

كما ترغب واشنطن في انخراط أكبر لدول الخليج في عملية إعادة إعمار المناطق العراقية، وهو ما أثاره كارتر الأربعاء مع نظرائه الخليجيين.

وقال الوزير الامريكي “اشجع شركاءنا في في دول مجلس التعاون على القيام بالمزيد، ليس فقط عسكريا كما تفعل السعودية والإمارات (بالمشاركة عسكريا في التحالف) وأنا اقدر ذلك كثيرا، لكن ايضا سياسيا واقتصاديا”.

إشترك في نشرتنا البريدية وتوصل بمواضيع مثيرة للإهتمام

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

مقالات ذات صلة

9 هيئات بأزيلال تعلن تشبثها “بمحاسبة” رجل سلطة

إغلاق مركز صحي.. بعد تسجيل أول حالة كورونا بالجسم الصحي بإقليم الحاجب

لدغة أفعى

المستشفى يفتقد للمصل.. لدغة أفعى تنهي حياة طفلة نواحي ورزازات

من الإلحاد إلى الإسلام.. قصة إسلام أشهر يوتيوبر كورية تثير الجدل(فيديو)

تم استثناء مدشرهم من تعبيد الطرق.. ساكنة دوار بأزيلال تطالب بفك العزلة عنها ورفع الحيف

تابعنا على