https://al3omk.com/121971.html

قالت الصحف: تقرير يتهم مسؤولين مغاربة بالسطو على عقارات بالملايير

مسؤولون متهمون بالسطو على عقارات 

نستهل جولتنا الصحفية ليوم غد الإثنين، من يومية المساء التي كتبت أن قضاة مغاربة عبروا عن غضبهم من فحوى تقرير مغلوط سرب إلى إحدى القنوات العربية الفضائية يتناول موضوع السطو على عقارات الأجانب بمساهمة قضاة عن طريق استصدار أحكام قضائية.

وأضاف الخبر ذاته، أنه وحسب الوثائق التي سربت لأول مرة بهدف التأثير على سير القضاء في ملفات لازالت رائجة أمام المحكمة، فإنها تشير إلى ضلوع جهات رسمية في ملف السطو على العقارات ويكشف امتلاك وبيع زوجات القضاة عقارات تم انتزاعها من ملاكها الأصليين عن طريق أحكام قضائية.

وأوضحت اليومية ذاتها، أن مسؤولين عبروا عن استيائهم من المعلومات التي اعتبروها تشكل تأثيرا على سير القضاء خاصة بعد تطرق التقرير لقضاة بالاسم أصدروا أحكام قضائية في حق ما يسمى بمافيا السطو على عقارات الأجانب بمساعدة أحد المحامين وأحد الناطقين باسم ضحايا السطو على عقارات الأجانب.

إعفاء مندوب “اتصالات” بالجديدة وسطات

وفي خبر آخر، ذكرت المساء، أن الرئيس المدير العام لشركة اتصالات المغرب، عبد السلام أحيزون، أقدم على إعفاء المندوب الإقليمي لوكالات اتصالات المغرب، بالجديدة والمدير الجهوي بسطات ومدير الوكالة الرئيسية المقابلة لشاطئ الجديدة، على خلفية اتهامات لهذا الأخير بالتورط في اختلاسات تقارب 100 مليون سنتيم من أموال الوكالة.

وأشارت اليومية ذاتها، إلى أن الإعفاءات التي عصفت بهؤلاء المسؤولين دفعة واحدة جاءت بعدما بلغ إلى علم أحيزون أن الملف عرف تسترا من قبل المسؤولين على الرغم من علمهم بواقعة اختلاس هذه الأموال، ومحاولاتهم دفع المشتبه فيه في القضية إلى إعادة الأموال المختلسة وتسوية الوضع بشكل داخلي.

وذكر الخبر ذاته، أن مدير الوكالة الرئيسية لاتصالات المغرب بالجديدة اختفى عن الأنظار في ظروف غامضة بعد علمه بقرار إعفائه، مضيفا أن القضية أحدثت هزة قوية في صفوف العاملات والعاملين بوكالات اتصالات المغرب.

متابعة باروني مخدرات 

إلى يومية الصباح، التي كتبت أن النيابة العامة بالبيضاء، أمرت بإحالة باروني مخدرات رفقة متهمة تتعاطى الدعارة الراقية، وسيارات فارهة محجوزة إحداها في ملك الظنينة نفسها وقيمتها 140 مليونا منذ مساء الأربعاء الماضي على وكيل الملك لدى ابتدائية مراكش للاختصاص.

وأفاد الخبر ذاته، أن كومندو من الدرك الملكي، تابعا للمركز القضائي 2 مارس بالبيضاء، نفذ عمليتي إيقاف، مساء الأربعاء الماضي، الأولى تمت بشقة تملكها متعاطية للدعارة الراقية، بالمعاريف، والثانية بشقة غير بعيدة عن الأولى بأنفا، في ملك مطلوب للعدالة في قضية تبييض أموال والاتجار الدولي في المخدرات.

وحسب اليومية ذاتها، فإن محاولة لارشاء عناصر الدرك الملكي، نفذها أحد المطلوبين بإغراء مالي بلغ حوالي 100 مليون سنتيم، وهي الجريمة الجديدة التي انضافت لتلك المتابعين بها، كما حجزت مصالح الدرك خمس سيارات فارهة، مسجلة باسم مومس، فيما الأخرى مسجلة باسمي باروني مخدرات.

تعليقات الزوّار (0)
لا يوجد تعليق!

لا توجد تعليقات في الوقت الراهن، هل تريد إضافة واحد؟

اكتب تعليق
أضف تعليقك