مجلس جطو يعري اختلالات شركة العمران تامسنا ويكشف حجم ديونها

مجلس جطو يعري اختلالات شركة العمران تامسنا ويكشف حجم ديونها

30 مارس 2016 - 15:34

كشف تقرير للمجلس الأعلى للحسابات، أن عملية إحداث مدينة تامسنا الجديدة، عرفت إختلالات عدة، أهمها أن الديون المالية لشركة العمران تامسنا تتجاوز بكثير مبلغ مواردها الذاتية، إذ يبين مؤشر الاستقلال المالي أن المعدل السنوي لنسبة المديونية بلغ 3,34 ما بين سنتي 2007 و2014، وقد سجلت هذه النسبة انخفاضا خلال سنة 2013 لتصل إلى 1,72 نتيجة الزيادة في رأسمال الشركة عن طريق تحويل الديون 20 مليون درهم.

كما أظهر التقرير الذي تتوفر جريدة "العمق المغربي" على نسخة منه، أن شركة العمران تامسنا، لا تقوم  بالتتبع المنتظم لوضعية ديونها تجاه مجموعة تهيئة العمران حيث لا تنجز لوحة قيادة، تبرز التسديدات التي تم القيام بها والفوائد المستحقة وكذا غرامات التأخير، كما أنها لا تتوفر على وضعية حساب رصيد الديون الموحدة، بل تكتفي بحساب وتسديد المبالغ على أساس الوضعيات التي تتوصل بها من مجموعة تهيئة العمران.

كما سجل التقرير، أنه على الرغم من أن نسبة المديونية عرفت انخفاضا سنة 2014 مقارنة مع سنة 2013 الشيء الذي نتج عن تسديد قسط من الديون المالية بمبلغ 42 مليون و917 ألف درهم، إلا أنها تظل خارج الإطار المقبول (أكبر من 1)، مما يقلل من قدرة الشركة على تسديد ديونها، إذ أنها تعرف صعوبات في التسديد، خاصة وأن قدرتها على التمويل الذاتي تتموقع في مستوى متواضع أو سلبي، كما هو الحال خلال السنوات 2007 و2012 و2014، ولا تمكنها من الوفاء بآجال استحقاق القروض، حيث لم يتم أي تسديد للدين طيلة الفترة الممتدة من 2010 إلى 2012 علما أن رأسمال الديون المتراكم بلغ  أزيد من 86 مليون درهم.

وأضاف التقرير ذاته، أن شركة العمران تامسنا التمست من مجموعة التهيئة العمران، إعادة تعديل شروط تسديد الديون المتفق عليها سنتي 2007 و2009 بإعادة جدولتها مما ترتب عنه تكلفة مالية إضافية بمبلغ  3268574,92 درهم، لكن على الرغم من إعادة جدولة الديون لم تتمكن شركة العمران تامسنا من الوفاء بالتزاماتها، مما أجبرها على إجراء أول عملية توحيد للديون بتاريخ 31 دجنبر 2010 مع تأجيل السداد لمدة ستة أشهر ثم عملية توحيد ثانية بتاريخ 09 يوليو 2012 بعدما حصلت على قرض جديد من مجموعة التهيئة العمران بمبلغ 30 مليون درهم، لتبلغ الكلفة الإجمالية المتولدة عن عمليات توحيد الديون 18,5 مليون درهم.

وأوصى مجلس جطو، شركة العمران تامسنا بمراقبة عمليات توحيد الديون وضبط تطور مديونيتها نظرا للبنية مواردها المالية، كما أوصى الشركة بأن تنكب على إصلاح وضعية سيولتها النقدية، وأن تعزز نظام تحصيل مستحقاتها المستوفية الأجل، مع الحرص على التنزيل الصحيح للنفقات الخاصة بعملياتها.

وفي رد على هذه الاختلالات، اعتبر المدير العام لشركة العمران– تامسنا، أن موضوع دين شركة العمران تامسنا يعتبر تتبّعا صارما، حيث يجرى تأكيد دوري كل ثلاثة أشهر للأرصدة من طرف وحدة تمويل مجموعة العمران، كما يجري تتبع صارم لفاتورات الفوائد وفوائد التأخيرات اليومية على التأخيرات المحتملة في الأداء.

أيضا يتم تأكيد سنوي للأرصدة مع مجموعة العمران لحاجيات توطيد حسابات المجموعة عن طريق رزمة، وتوطيد مصادق عليها من قبل مأمور الحسابات؛ والمصادقة على الأرصدة من طرف مأمور الحسابات في إطار الإفتحاص القانوني لحساباتنا ولإعداد تقريره الخاص المقدم للمساهمين.

 

إشترك في نشرتنا البريدية وتوصل بمواضيع مثيرة للإهتمام

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

مقالات ذات صلة

فرنسا أول مقرض ثنائي للمغرب بأزيد من 33 مليار درهم خلال سنة 2019

هذه حصيلة المستفيدين من نظامي “راميد” والمساعدة المباشرة للأرامل في 2020

معمل لتصبير السمك

برنامج “استثمار” يوفر 18 ألف منصب شغل جديد خلال أزمة “كورونا”

تابعنا على