أكاديمية محمد 6 الدولية للطيران تحصل على شهادة الجودة

أكاديمية محمد 6 الدولية للطيران تحصل على شهادة الجودة

18 مارس 2016 - 17:16

حصلت أكاديمية محمد السادس الدولية للطيران المدني على شهادة الجودة 9001 صيغة 2008 خلال فعاليات الدورة الرابعة لمنتدى طلبة الأكاديمية، التي اختتمت أمس الخميس، والمنظمة تحت شعار “الاستثمار بالمغرب.. التجارب والتحديات”.

وأكد مدير الأكاديمية، عبد الله منو، أن الحصيلة التي راكمتها هذه المؤسسة العلمية كانت جد إيجابية توجت بمنحها خلال هذا المنتدى المنظم على مدى يومين، شهادة الجودة 9001 صيغة 2008 اعترافا بتميز خدماتها في مختلف المجالات، وخاصة التكوين الأساسي والمستمر والبحث العلمي.

وأضاف أن هذا التتويج ينضاف إلى شهادة الجودة “ترينير بلوس” المحصل عليها من طرف المنظمة العالمية للطيران المدني، مما أهل الأكاديمية لأن تصبح ابتداء من 24 مارس 2015 عضوا كامل العضوية في هذه الشبكة العالمية، كما حاز متم السنة ذاتها على شهادة أخرى جعلت منه مركزا إقليميا للتميز بالنسبة لمنطقة شمال إفريقيا وإفريقيا الغربية.

واعتبر أن هذه الشهادات التقديرية تعد حافزا أساسيا لرفع سقف التطلعات والتفكير في تطوير الاستراتيجية المعتمدة في مختلف التكوينات، مشيرا إلى أن الأكاديمية تراهن برسم السنة الجارية على مضاعفة عدد الطلبة بسلك المهندس إلى 200 طالب جديد بالسنة الأولى مما يستدعي، حسب السيد منو، تأهيلا مكثفا في إمكانياتها سواء من حيث الزيادة في عدد القاعات أو المدرجات المجهزة، فضلا عن استقطاب مزيد من الأساتذة الباحثين من ذوي الخبرات العالية.

وفي نفس المنحى، عملت هذه المؤسسة العلمية على إحداث تحول كبير في برامجها التكوينية البيداغوجية من خلال إحداث سلك “مهندس الدولة في مراقبة الملاحة الجوية” و”سلك مهندس الدولة في الإلكترونيك سلامة الملاحة الجوية” كخطة استراتيجية برسم سنة 2016-2017 تتطلع عبرها الأكاديمية إلى تعزيز مختلف مطارات ومراكز المراقبة الجوية بأرجاء المملكة بأطر ذات كفاءة ومؤهلات تضمن شروط سلامة الملاحة الجوية.

وذكر بأن عدد الخريجين في إطار التكوين الأساسي لمسلك المهندسين بلغ منذ نشأة الاأكاديمية 700 مهندس دولة في مختلف التخصصات، بما فيها الإعلاميات والمواصلات السلكية واللاسلكية والإلكترونيك والكهرباء والهندسة الإنتاجية والهندسة الصناعية، إلى جانب 300 من حاملي شهادة الماستر المتخصصين في إدارة الحركة الجوية والإلكترونيك وسلامة الملاحة الجوية، فضلا عن أزيد من 200 ضابط وضابط صف في المراقبة الجوية من القوات الملكية الجوية والدرك الملكي.

وخلص إلى أن أكاديمية محمد السادس الدولية للطيران المدني ستدعم سياسة الانفتاح على محيطها السوسيو اقتصادي بتكوين المزيد من الاطر العليا استجابة للتحولات الكبرى التي يشهدها قطاع الطيران بالمغرب، الذي يستقطب في السنوات الأخيرة حجما مهما من رساميل الاستثمارات المحلية والاجنبية.

إشترك في نشرتنا البريدية وتوصل بمواضيع مثيرة للإهتمام

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

مقالات ذات صلة

بعد زيارتها لـ12 مؤسسة وطرح توصياتها.. آلية الوقاية من التعذيب تقيم عملها

المستشارون يسائلون العثماني عن سياسته لمعالجة التحديات الاقتصادية والاجتماعية في ظل كورونا

حقوقيون يخلدون “يوم المختطف” بوقفة رمزية بالرباط

تابعنا على