مزواري: الحزب اللقيط لا شرعية له واستفاد من أنفلونزا الديمقراطية

مزواري: الحزب اللقيط لا شرعية له واستفاد من أنفلونزا الديمقراطية

06 مارس 2016 - 09:29

قال القيادي الاتحادي والبرلماني، مهدي مزواري، إن الحزب اللقيط، في إشارة إلى حزب الأصالة والمعاصرة، لا شرعية مجتمعية له وأنه “استفاد أنفلونزا الديقراطية داخل أحزابنا، بل عمق من تفتيت تلك البنيات الحزبية”.

وأضاف النائب البرلماني عن حزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية، في ندوة بعنوان “مآلات التجربة السياسية المغربية بعد الحراك الديمقراطي” نظمتها شبيبة “البيجيدي” أمس السبت بالدار البيضاء، أنه مع مطالب الأساتذة المتدربين شرط أن تكون صافية وتنبع من قناعاتهم “وأكيد في ظل الاحتجاج السلمي”.

وأشار مزواري في الندوة ذاتها، إلى أن المغرب لا يحتمل ردة سياسية أخرى لأن مغرب اليوم ليس هو مغرب 2002، حسب قوله.

المستشار الجماعي بالمحمدية عن حزب الوردة، فاجأ الحضور بالقول إنه لن يتدخل في هذه الندوة باسم المعارضة “لأنها لا تناسبني، وسأتحدث بصفتي مناضلا اتحاديا”.

إشترك في نشرتنا البريدية وتوصل بمواضيع مثيرة للإهتمام

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

مقالات ذات صلة

الاتحاديون يخلدون يوم الوفاء .. ولشكر: ملتفون حول وطننا لمواجهة الجائحة

محمد بنشعبون، وزير الاقتصاد والمالية وإصلاح الإدارة

بنشعبون يرفض التشكيك في أرقام ميزانيتي التعليم والصحة لسنة 2021

نقابة مخاريق تراسل الأحزاب والبرلمان لرفض “ضريبة التضامن” خلال مناقشة مالية 2021

تابعنا على