مجتمع

متظاهرون يحتجون ضد المركز الاستشفائي ببولمان ويصفونه بـ”المحطة الطرقية”

22 فبراير 2016 - 15:10

كريم السعيدي 

تظاهر العشرات من ساكنة مدينة ميسور، في وقفة صامتة صباح اليوم الإثنين، ضد ما يعتبرونه ترديا للخدمات الصحية التي يقدمها المركز الإستشفائي الإقليمي ببولمان، حاملين لافتات تصف المركز بـ”المحطة الطرقية” و”مستشفى الموت”.

وأفاد مصدر “العمق المغربي”، أن الوقفة دعى لها شباب من المدينة دون أي إطار تنظيمي أو نقابي أو حقوقي، مشيرا أن المحتجين طالبو بتجهيز المركز بالأطر والأجهزة الطبية، وعدم جعله “مجرد محطة طرقية لتسجيل المرضى نحو مدينة فاس”.

واعتبر أحد المتظاهرين في كلمة له، أن المرضى الذي يصلون للمركز، يضطرون إلى الذهاب إلى مستشفى فاس (200 كليوتمر)، وإما انتظار الإهمال بالمركز، حسب قوله.

ونظم المتظاهرون وقفة أخرى أمام مندوبية قطاع الصحة بالمدينة، مهددين بتصعيد أشكالهم الاحتجاجية في حال عدم تجاوب المسؤولين مع مطالبهم.

إشترك في نشرتنا البريدية وتوصل بمواضيع مثيرة للإهتمام

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

مقالات ذات صلة

عاملة في شركة للمناولة مجتمع

توجيه قرابة 20 ألف إنذار لشركات المناولة لعدم احترامها للحد الأدنى للأجور

مجتمع

“دابا دوك” تمثل المغرب في المنتدى الاقتصادي العالمي في دورة 2021

سينوفارم مجتمع

هذا موعد توزيع أولى جرعات اللقاح الصيني على جهات المملكة

تابعنا على